قسم الأحياء ينظم ورشة عمل بعنوان:” الثعلب الأحمر (الحصيني) في قطاع غزة من الحدوث العرضي إلي التوالد الفعلي

نظم قسم الأحياء بكلية العلوم بالجامعة
الإسلامية ورشة عمل متخصصة حول ظاهرة تواجد الثعلب الأحمر في قطاع غزة. و حضر
الورشة التي انعقدت في قاعة الاجتماعات  العامة بمبني الإدارة وأعضاء هيئة التدريس الأستاذ
الدكتور نظام الأشقر- عميد كلية العلوم, والدكتور عبد الفتاح عبد ربه-
أستاذ
العلوم البيئية المشارك في قسم
 الأحياء،رئيس اللجنة
التحضيرية, والدكتور عبد الله الأشقر- مستشار رئيس
سلطة جودة البيئة, 
و
الدكتور إبراهيم القدرة – وكيل وزارة الزراعة، و المهندس زياد حمادة – الوكيل
المساعد للموارد الطبيعية في وزارة الزراعة
, و لفيف من أعضاء هيئة التدريس  ومن طلبة كلية العلوم.

من جهته, أكد الأستاذ الدكتور الأشقر أن عقد
الأنشطة العلمية اللامنهجية يربط الجامعة بالمجتمع المحلي، ويثري الجانب العلمي،
ولفت الأستاذ الدكتور الأشقر إلى أهمية إنشاء مركز يهتم بالحيوانات البرية،
تأكيداً على اهتمام الكلية بربط أدائها بالاحتياجات المجتمعية. 

من ناحيته, أوضح الدكتور عبد ربه أن ورشة
العمل تهدف إلى متابعة الأحداث العلمية  والبيئية
في قطاع غزة، و تسليط الضوء علي الظواهر البيئية الموجودة والمشاكل الإقليمية.
وبين الدكتور عبد ربه أن ظهور عدد كبير من الثعالب الحمراء في الشمال والجنوب
والمناطق الشرقية و زيادة تكاثرها  أدي إلى
شكوى المواطنين لما تمثله هذه الحيوانات من مخاطر على البيئة الحيوانية الأليفة.


بدوره, شكر الدكتور عبد الله الأشقر  اهتمام الجامعة وعقدها الورش العلمية المتخصصة
بالتعاون مع سلطة الجودة،  وأشار الدكتور
عبد الله الأشقر إلي أن الواقع البيئي المتدهور يدعو إلى ضرورة حماية البيئة
والتصدي للتحديات، واتخاذ كافة الإجراءات في كافة المستويات من أجل تطوير الوعي
البيئي، والوصول إلى بيئة سليمة للحفاظ علي مصادر طبيعية للأجيال القادمة، ووقف على
دور سلطة البيئة في حماية البيئة الفلسطينية ومراجعة الأنظمة والقوانين من أجل
حمايتها، وخلق قواعد معلوماتية و التوسع في المراعي و حماية التنوع الحيوي، وتحسين
الإدارة السليمة للنفايات و معالجة المياه العادمة، وتطوير البحث العلمي، وتحسين
الاستفادة من المصادر البيئية.

واشتملت ورشة العمل على جلستين علميتين، حيث
ترأس الجلسة الأولى الدكتور طارق البشيتي –
 أستاذ
التكنولوجيا الحيوية المشارك في قسم التكنولوجيا الحيوية بالجامعة الإسلامية
،
وعُرضت خلال الجلسة ثلاثة أوراق علمية، فقد تحدث الدكتور عبد ربه عن توالد الثعلب الأحمر
في قطاع غزة، مشيراً إلى أن التكاثر المتزايد للثعالب في القطاع زاد من شكاوي
المواطنين، وتناول  أماكن تواجد الثعالب، و
طبيعتها الآكلة للحوم، ومهارتها في الصيد وظروف التكاثر. وتناولت الأستاذة زينب
السرساوي –من سلطة جودة البيئة
 تنوع الثعالب من رتبة الضواري في فلسطين، مؤكدة
على أهمية الثعالب في التنوع و التوازن البيئي, وأشارت إلى خصائص الثعالب والأنواع
الموجودة في فلسطين، وتطرق الأستاذ تيسير المقاطعة –صائد الثعالب في منطقة البركة
وسط قطاع غزة- إلى  قصة الإمساك بالثعالب
الحمراء السبعة في وكرها في منطقة البركة –جنوب دير البلح،  وامتلاكه عدة مصائد بأحجام مختلفة.


وترأس الجلسة العلمية الثانية الأستاذ
الدكتور إسماعيل عبد العزيز-
أستاذ
التشريح المقارن في قسم الأحياء بالجامعة الإسلامية
, وناقش خلالها الدكتور
رياض أبو راس–عضو هيئة التدريس في قسم اللغة العربية، مكر ودهاء الثعلب في الأدب
العربي، وامتزاج العمل الشعري بالظواهر البيئية،  وبين تناول الثعلب في الشعر, وتحدثت الأستاذة
منار السويطي – من سلطة جودة البيئة، عن استراتيجيات حماية الحياة البرية في قطاع
غزة مع تركيز خاص علي الثعلب الأحمر.

 

x