يوم دراسي بفرع الجامعة جنوب قطاع غزة يطالب المجلس الأعلى للقضاء الشرعي بإنشاء مؤسسة مستقلة بذاتها لرعاية الأيتام وإدارة أموالهم وتنميتها

طالب أكاديميون ومشاركون في يوم دراسي نظمه فرع الجامعة الإسلامية جنوب قطاع غزة بالتعاون مع رابطة علماء فلسطين المجلس الأعلى للقضاء الشرعي بإنشاء مؤسسة مستقلة بذاتها لرعاية الأيتام وإدارة أموالهم وتنميتها، وشجعوا المجلس التشريعي واللجنة القانونية في المجلس بسن قانون خاص ينظم أحكام اليتيم وحقوقه المادية والمعنوية، وأوصوا المؤسسات الشرعية بعقد البرامج المختصة بتوعية المجتمع بحقوق الأيتام، ولفتوا إلى ضرورة أن يتناول الخطباء والوعاظ موضوعات تتعلق بتوعية الناس حول أهمية الحفاظ على أموال اليتامى ورعايتها.


جاء ذلك خلال اليوم الدراسي الذي نظمه فرع الجامعة الإسلامية جنوب قطاع غزة بالتعاون مع رابطة علماء فلسطين تحت عنوان: “رعاية أموال اليتيم ..  الأحكام الشرعية والأبعاد القانونية والاجتماعية “، وانعقد اليوم الدراسي بحضور الدكتور مروان أبو رأس- النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، نائب رئيس رابطة علماء فلسطين, والدكتور محمد الأغا- عميد فرع الجنوب, والدكتور عمر حسن محمد حسن، والأستاذ أحمد الأمين عبد الله الدولب- من السودان, والشيخ إحسان عاشور- مفتي مدينة خان يونس, والشيخ سليمان الفرا- ممثل عن المجمع الإسلامي, وعدد من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بفرع الجنوب, و لفيف من مدراء ورؤساء الجمعيات الخيرية والإسلامية ولجان الزكاة في قطاع غزة, و حشد من الطلبة والمهتمين .





الجلسة الافتتاحية


  وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، أكد الدكتور أبو رأس أن هناك قانوناً يُعمل به في المحاكم الشرعية  يتعلق بأموال اليتامى، وكيفية التصرف بها، وشجع من لديه أي انتقادات أو اقتراحات, أو من يرى في هذا القانون قصوراً ما  أن يتقدم برأيه للمساهمة في إصلاحه وتطويره حسب الحاجة, وعبر الدكتور أبو رأس عن جاهزية رابطة علماء فلسطين للتعاطي مع أي مشروع يسهم  في تطوير وتحسين رعاية أموال اليتامى وتنميتها والحفاظ عليها, وطالب الهيئات والمؤسسات الرسمية والمحلية وفي مقدمتها وزارة الأوقاف بوضع خطة وعظية لتوعية الناس بأهمية الحفاظ على أموال اليتامى، وبيان الواجب الديني في الحفاظ عليها ورعايتها .


من جانبه، عبر الدكتور الأغا عن سعادته لعقد هذا اليوم الذي يبرز أحد أهم القضايا الهامة بالنسبة للمجتمع الفلسطيني والمتعلقة بأموال اليتيم، وكيفية رعايتها، وبيان الأحكام الشرعية والأبعاد القانونية والاجتماعية المتعلقة بها، موضحاً أن موضوع اليوم الدراسي يلامس واقع الشعب الفلسطيني الذي يتزايد فيه أعداد الأيتام يوماً بعد يوم الذين هم بحاجة ماسة إلى الرعاية، وتوفير العيش الكريم لهم, وأضاف الدكتور الأغا هناك العديد من الجمعيات والمؤسسات التي تُعنى برعاية أموال اليتامى، وشكر جميع المساهمين والقائمين والمشاركين في اليوم الدراسي.


بدوره، عبر الدكتور حسن عن عميق سعادته بالمشاركة في هذا اليوم الدراسي الذي يناقش قضية تهم المجتمع الفلسطيني بالدرجة الأولى, مثنياً بذلك على الدور الرائد للجامعة الإسلامية من خلال  اهتمامها بقضايا المجتمع المحلي إلى جانب تقديمها الخدمة الأكاديمية وخدمة البحث العلمي .


 وأوضح الشيخ سليمان الفرا أن الأيتام هم جزء لا يتجزأ من المجتمع الفلسطيني، وأن الاهتمام بهم ورعاية أموالهم والحفاظ عليها ضرورة ملحة وواجب شرعي, وعا  الشيخ الفرا إلى الاهتمام بالجوانب الروحانية والأخلاقية لهؤلاء اليتامى حتى لا يكون فقدان ولي الأمر مدعاة لانحراف الأبناء وابتعادهم عن منهاج الدين الحنيف, معتبراً أن المؤسسات العاملة في مجال أموال اليتامى بحاجةٍ مستمرة إلى التوجيه والإرشاد لتطوير عملها وتوسيع نطاقه .





الجلسة العلمية الأولى


 


   وفيما يتعلق بالجلسات العلمية لليوم الدراسي، فقد انعقد اليوم الدراسي على مدار جلستين علميتين،  ترأس الجلسة العلمية الأولى الدكتور محمد سعيد العمور– من جامعة الأقصى, وشارك الأستاذ محمد الفرا-  عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة والقانون- بورقة عمل حول الولاية المالية على اليتيم في الفقه الإسلامي, وتطرق الشيخ إحسان عاشور- مفتي محافظة خان يونس- في ورقته إلى أحكام النفقة في أموال اليتيم وضوابطها،  وتحدث الأستاذ مصطفى الأسطل- عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة والقانون- عن حكم الاتجار بأموال اليتيم وزكاته, وتناول الأستاذ عبد الله أبو عليان- الحديث عن كفالة اليتيم مالياً وأحكام هذه الكفالة وضوابطها .





الجلسة العلمية الثانية


 وترأس الجلسة العلمية الثانية الدكتور إسماعيل الأسطل– عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة والقانون, واستعرضت الجلسة ثلاث أوراق عمل, وتحدث الأستاذ أمجد الأغا- مدير دائرة التشريعات في المجلس التشريعي- عن ماهية الأحكام القانونية المنظمة للولاية على مال اليتيم, وأوضح الأستاذ صلاح البطة- مدير دائرة الشئون الاجتماعية بمحافظة خان يونس- الدور الذي يلقى على عاتق المؤسسات الرسمية في رعاية اليتيم مالياً، وطبيعة عمل هذه المؤسسات, ووقف الأستاذ حمدي شبير- مدير جمعية المجمع الإسلامي -على دور المؤسسات الإغاثية في رعاية أموال اليتامى، وعرج على عمل المجمع الإسلامي في هذا المجال كنموذج من نماذج المؤسسات الإغاثية العاملة في قطاع غزة.

x