عمادة شئون الطلبة تكرم ذوي الاحتياجات الخاصة والمصابين والجرحى من طلبة الجامعة

أكد المشاركون في حفل تكريم ذوي الاحتياجات الخاصة والمصابين والجرحى من طلبة الجامعة الإسلامية بغزة على الدور الريادي والفعال للجامعة الإسلامية من خلال اهتمامها بهذه الشريحة من خلال توفير تسهيلات في العملية التعليمية الأكاديمية، سواء كان ذلك عبر إنشاء مركز التقنيات المساعدة للمكفوفين وضعاف البصر، أو تقديم المنح الدراسية، ودمجهم في البرامج التعليمية التي تقوم بها عمادة التعليم المستمر ورعاية مشاريع وبرامج تأهيل جرحى ومصابي الحرب، مثل: مشروع إرادة. وكانت عمادة شئون الطلبة بالجامعة الإسلامية نظمت حفلاً لتكريم ذوي الاحتياجات الخاصة والجرحى من طلبة الجامعة بحضور سعادة الدكتور أحمد بحر -النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي, والأستاذ الدكتور محمد شبات- نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية, والدكتور يحيى السراج- نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية, والأستاذ الدكتور ماهر الحولي- عميد شؤون الطلبة, والدكتور أحمد عرابي الترك- نائب عميد شئون الطلبة، وجمع من موظفي عمادة شئون الطلبة وعدد من الطلاب والطالبات ذوي الاحتياجات الخاصة والجرحى، وممثلو جمعيات مختصة بذوي الاحتياجات الخاصة، هي: جمعية الحق في الحياة، وجمعية الصخرة المشرفة، وجمعية دير البلح للتأهيل.



وفي كلمته, حيا سعادة الدكتور بحر الجامعة الإسلامية لاهتمامها بذوي الاحتياجات الخاصة ومعاقي الحرب، مما يدلل على اهتمام الجامعة الجاد بالطلبة ودمجهم في الحياة الأكاديمية، أو المعاقين من أفراد المجتمع من خلال مشاريع التنمية المجتمعية مثل مشروع إرادة، وأعرب سعادة الدكتور بحر عن فخره واعتزازه بمعاقي فلسطين؛ لكونهم مصدر الإرادة والأمل.


بدوره, بين الأستاذ الدكتور الحولي أن الاحتفال ينم عن الاحترام والتقدير لذوي الاحتياجات الخاصة والجرحى في ظل ظروف النصر.



واقترح الأستاذ الدكتور الحولي على الجهات المسئولة تكثيف برامج التوعية المجتمعية، وتطوير قدرات ذوي الاحتياجات الخاصة، وتوفير العلاج والتعليم والعيش الكريم لهم، وإشراك جميع أفراد المجتمع في رعايتهم، وتفعيل دور الجمعيات من أجل سعادتهم واعتماد قاعدة التيسير ورفع الحرج للتعامل معهم شاكراً الجمعيات المشاركة في دعم الاحتفال.


وتخلل الحفل فقرات فنية قدمها معاقي جمعية الحق في الحياة وجمعية دير البلح للصم ومن ثم فقرة رياضية للمعاق مجدي التتر ممثل فلسطين في رياضة ذوي الاحتياجات للعالم في المحافل الاقليمية والدولية وهو أول معاق يمارس التدريب في كلية شرطية.

x