قسم الخدمة الاجتماعية ينظم ندوة علمية حول واقع العمال الفلسطيني العاطلين عن العمل

نظم قسم
الخدمة الاجتماعية بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية ندوة علمية تحت عنوان:
“واقع العمال الفلسطينيين العاطلين عن العمل”، وانعقدت الورشة في قاعة
المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، بحضور الدكتور وليد عامر –عميد
كلية الآداب، والدكتور وليد شبير –رئيس قسم الخدمة الاجتماعية، والأستاذ أمين شبير
–نائب رئيس قسم الخدمة الاجتماعية، والأستاذ أحمد الرنتيسي –عضو هيئة التدريس بقسم
الخدمة الاجتماعية.

بدوره،
أكد الدكتور عامر على أهمية هذه اللقاءات التي تدل على اهتمام القسم بتناول مشكلات
المجتمع الفلسطيني، والتعرف على كيفية إداراتها، وحلها؛ للوصول إلى مجتمع خالي من
الأزمات والمشكلات، وأضاف الدكتور عامر بأن كلية الآداب تعنى من خلال افتتاح
أقسامها الدراسية بالتخصصات التي تلبي احتياجات المجتمع من العلوم والمعارف، وتسهم
في بناء مؤسساته.


من
جانبه، أشار الدكتور شبير إلى أن خريجي قسم الخدمة الاجتماعية يحظون بفرص كبيرة
لدمجهم في المؤسسات سواء على صعيد التدريب أو العمل، وتحدث الأستاذ الرنتيسي عن
بطالة الحرفيين والمهنيين في فلسطين، وبين أهمية العمل بالنسبة للفرد؛ ورد ذلك
لكونه يمثل قيمة الفرد في المجتمع، واستدرك حديث مشيراً إلى أن غياب العمل يؤدي
إلى خلل نفسي واقتصادي واجتماعي لدى الفرد.

وبين
الأستاذ الرنتيسي أن ما يتعرض له قطاع غزة  من حصار  وإغلاق المعابر تسبب في زيادة نسبة البطالة في
المجتمع الفلسطيني، حيث بلغة نسبة البطالة في قطاع غزة (120) ألف شخص عاطل عن
العمل، بينما بلغت نسبة البطالة في الضفة الغربية (119) ألف شخص عاطل عن العمل.

x