المفوض العام للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان يثني على كفاءة الجامعة الإسلامية العلمية والأكاديمية

 

أكد الدكتور أحمد حرب- المفوض العام للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان- على الدور الذي تقوم به الجامعات في مجال حقوق الإنسان, وأثنى على كفاءة الجامعة الإسلامية العلمية والأكاديمية, وأعرب الدكتور حرب عن تقديره للجامعة, وشدد على اهتمام الهيئة بتعزيز مفهوم حقوق الإنسان, ولفت إلى متابعتها الحثيثة للقوانين المتعلقة بحقوق الإنسان, وأشار الدكتور حرب إلى أن مجالات حقوق الإنسان تمثل مساحة واسعة للبحث, كما أنها تلتقي مع عدد من العلوم, مثل: الشريعة, والاقتصاد, والإنسان, ودعا الدكتور حرب إلى نشر ثقافة حقوق الإنسان بين أفراد المجتمع والتوعية بها.

وردت أقوال الدكتور حرب خلال زيارة قام بها للجامعة الإسلامية على رأس وفد من الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان, حيث التقى في قاعة مجلس الجامعة بمبنى الإدارة وأعضاء هيئة التدريس الأستاذ الدكتور محمد شبات- نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية, والدكتور يحيي السراح- نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية, والدكتور فريد القيق- عميد التخطيط والتطوير, والأستاذ الدكتور ماهر الحولي- عميد شئون الطلبة, والدكتور محمد النحال- عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة والقانون.


بدوره, استعرض الأستاذ الدكتور شبات صور اهتمام الجامعة بحقوق الإنسان سواء تعلق الأمر بالجانب الأكاديمي من خلال طرح مساق حقوق الإنسان كمتطلب جامعة, أو تعلق الأمر بالجانب المجتمعي من خلال مركز التقنيات المساعدة للمكفوفين وضعاف البصر, أو مشروع إرادة لرعاية معاقي حرب 2008-2009 على قطاع غزة, وشدد الأستاذ الدكتور شبات على اهتمام الجامعة بالحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني من خلال مركز “إيوان” لعمارة التراث, وأشار الأستاذ شبات إلى اهتمام الجامعة بحقوق المرأة, حيث وفرت البيئة التعلمية المناسبة لها خاصة أن عدد طالبات الجامعة يفوق عدد الطلاب, ونوه الأستاذ الدكتور شبات إلى عمل العيادة القانونية بالجامعة, واهتماماتها بنشر ثقافة حقوق الإنسان واحترام القانون.

x