كلية الشريعة والقانون تعقد يوماً دراسياً حول حقوق وواجبات الزوجة العاملة

 


أجمع مشاركون في اليوم الدراسي ناقش حقوق وواجبات الزوجة العاملة علي أهمية عقد المحاضرات العلمية والأيام الدراسية من أجل معالجة المشاكل المجتمعية وتوعية أبناء الأمة.


وكانت كلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية عقدت يوماً دراسياً حول حقوق وواجبات المرأة العاملة من المنطلقات الشرعية والقانونية،وحضر اللقاء الذي عقد بقاعة المؤتمرات العامة بمبني القدس للقاعات الدراسية معالي الأستاذ الدكتور مازن هنية-وزير العدل الفلسطيني, الدكتور رفيق رضوان –عميد كلية الشريعة والقانون,والدكتور مؤمن شويدح-نائب عميد كلية الشريعة والقانون ، رئيس اللجنة التحضيرية, والأستاذ الدكتور ماهر الحولي –عميد شئون الطلبة , والدكتور ماهر السوسي –رئيس لجنة الإفتاء, والدكتور عبد الرؤوف الحلبي –رئيس ديوان الفتوى والتشريع, وعدد السماحة والفضيلة, ولفيف من أعضاء هيئة التدريس بالكلية , وجمع من طلاب وطالبات الجامعة.


بدوره,أوضح معالي الأستاذ الدكتور هنية أن الشريعة الإسلامية تمثل قانون ومنهج حياة تقوم بتنظيم وإصلاح الحياة في جميع المجالات للسمو بالإنسان والأمم،  وعرض جانباً من اهتمام الشريعة الإسلامية بالمرأة ورفع الظلم الذي كان واقعاً عليها في عصر الجاهلية، وحث معالي الأستاذ الدكتور هنية العلماء علي الاجتهاد “غير الجامد” والمنبثق من الشريعة الإسلامية، ولفت إلى أن عمل المرأة فيه المفاسد والمصالح، وأكد أن دور الشريعة يكمن في درء المفاسد .



من ناحيته, تحدث الدكتور رضوان عن تكريم الإسلام للمرأة في كافة المجالات، ودعا إلى ضرورة وضع توصيات اليوم الدراسي بين أيدي المختصين من الوزارات والمؤسسات لتطبيقها في المجتمع.


وأكد الدكتور شويدح أن الدين الإسلامي هو دين العدل في جميع المجالات، ومنها: العلاقات الزوجية، مبيناً أن جهل الأزواج والزوجات بحقوقهم وواجباتهم يؤدي إلى عواقب وخيمة على الأسرة والمجتمع كالطلاق.


وعقد اليوم الدراسي على مدار جلستين علميتين،. حيث ناقشت الجلسة الأولي عمل الزوجة وآثاره بين الضوابط الشرعية والأعراف المجتمعية، وترأسها الأستاذ صادق قنديل، وتحدث فيها الدكتور زياد مقداد عن الحقوق المشروعة للزوجة العاملة وواجباتها, وناقش الدكتور يونس الأسطل تعارض مصلحة عمل الزوجة مع مصلحة الزوج والأبناء وأثر سلطة الزوج على ذلك, وبين الدكتور بسام العف الأعراف المجتمعية في اعتبار عمل الزوجة أو الزوج وتأثيرها على مكانتهما الاجتماعية, وتناول الدكتور عاطف أبو هربيد سلطة الزوج والأب على مال الزوجة العاملة,أما الجلسة الثانية فناقشت المعالجات الشرعية والقانونية للإشكالات الناتجة عن عمل الزوجة وترأسها الدكتور باسم بشناق  وتحدث فيها الأستاذ الدكتور ماهر الحولي عن تعسف الزوج في حق القوامة وأثره على عمل الزوجة، وتناول الدكتور ماهر السوسي المشكلات الناتجة عن عمل الزوجة وعلاجها في الإسلام,  ووقف الدكتور عدنان الحجار على الضوابط والضمانات القانونية لحقوق الزوجة العاملة, وتحدثت الأستاذة هالة لبد عن الضمانات الشرعية لحقوق الزوجة العاملة.

x