ندوة بقسم الجغرافيا حول التخطيط الإقليمي بين النظرية والتطبيق

نظم قسم الجغرافيا بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية ندوة حول التخطيط الإقليمي بين النظرية والتطبيق، وانعقدت الندوة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى اللحيدان للقاعات الدراسية بحضور الدكتور فوزي الجدبة- رئيس قسم الجغرافيا، والدكتور رائد صالحة- مدير دائرة العلاقات العامة، عضو هيئة التدريس بقسم الجغرافيا، والأستاذة إيناس الرنتيسي- من وزارة التخطيط، والأستاذة إيمان المصري- من وزارة الأشغال العامة والإسكان، وممثلون عن وزارتي التخطيط والأشغال العامة والإسكان، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس بقسم الجغرافيا، وطلبة من القسم.




من جانبها، تحدثت الأستاذة الرنتيسي عن المخطط الإقليمي المحدث لمحافظات غزة 2005-2020م، وبينت ماهية التخطيط الإقليمي، ومراحل العمل لانجاز المخطط الإقليمي لمحافظات قطاع غزة، ووقفت الأستاذة الرنتيسي على الأهداف العامة لمشروع المخطط الإقليمي، وهي:  تحقيق التوازن في استخدامات الأراضي بما يكفل توفير المواقع والمساحات الكافية واللازمة لتنفيذ برامج التنمية في المجالات التنموية المختلفة، وحماية المصادر والثروات الطبيعية وعناصر التنمية الاقتصادية الأخرى، وحماية البيئة والمحافظة على التنمية المستدامة، وتناولت الأستاذة الرنتيسي واقع التنمية المستدامة في التخطيط الإقليمي من حيث أبعاد الاستدامة في  التخطيط الاقليمي،  التحديات التي تواجه التخطيط الإقليمي في تحقيق التنمية المستدامة، عناصر التنمية المستدامة والمخطط  الإقليمي، وتطرقت إلى التحديات التي تواجه التخطيط الإقليمي في تحقيق التنمية المستدامة، ومنها: الاكتظاظ السكاني وندرة الأراضي، والبنية الديموغرافية للسكان الفلسطينيين .


بدورها، شاركت الأستاذة المصري خلال الندوة بورقة عمل بعنوان: “معالجة العشوائيات بين الإيجابيات والسلبيات”، وتطرقت إلى أسباب نشأة المناطق العشوائية، ومنها: تزايد عدد السكان في المناطق المتدهورة عمرانياً والمخيمات مما أدي إلى التمدد العمراني بالشكل العشوائي تجاه محاور المدن، والحصار الاقتصادي وسياسة تجريف الأراضي، وارتفاع أسعارها والابتعاد عن السكن بالقرب من المناطق الحدودية؛ الأمر الذي فاقم مشكلة الفقر وجعل الحصول على مسكن أمر شبه مستحيل، وغياب  الالتزام التوزيع الوظيفي للأرض، مما أدى إلى ظهور مناطق سكنية في داخل المناطق الصناعية أو الزراعية وبالعكس، ومحاولة المواطنين توفير سكن ملائم بشكل شخصي، مما أدى إلى ظهور حالات البناء العشوائي في أي منطقة فراغ تناسب المواطن، ووقفت الأستاذة المصري على السلبيات الناتجة عن السمات العمرانية في المناطق السكن العشوائي.



 


 


 


 


 

x