تواصل أعمال اللقاء التكنولوجي الهندسي السابع لليوم الثاني على التوالي في الجامعة


تواصلت لليوم الثاني على التوالي أعمال اللقاء التكنولوجي الهندسي السابع المنعقد تحت شعار: “من أجل بيئة مستدامة”، الذي ينظمه مركز الأبحاث والمشاريع بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية، برعاية من: شركة الصناعات الإنشائية للانترلوك وحجر الجبهة، وشركة القدس لتكنولوجيا المعلومات، و البنك الإسلامي العربي، وشركة شمس النهار، و قناة الكتاب الفضائية، وقناة القدس الفضائية، وقناة الأقصى الفضائية، وشركة عين ميديا للإنتاج الفني، وقد انعقدت فعاليات اللقاء في يومه الثاني في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة، وناقشت ورشتا العمل المصاحبتين للقاء التكنولوجي في  ثاني أيامه محورين أساسيين، وهما: آفاق إعادة التدوير في مشاريع البنية التحتية والإنشاءات في قطاع غزة، وآفاق استخدام الطاقة البديلة في قطاع غزة .




وفيما يتعلق بالورشة الأولى والمنعقدة تحت عنوان: “آفاق إعادة التدوير في مشاريع البنية التحتية والإنشاءات في قطاع غزة “، فقد أدارها الدكتور خليل الأسطل- عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة المدنية بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية، وقدم كل من الأستاذ الدكتور شفيق جندية- عميد كلية الهندسة، والمهندس محمد السيقلي، دراسة حول إمكانية إعادة استخدام الفضلات البلاستيكية في تراكيب الأسفلت، وشارك الدكتور محمد عرفة- عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة المدنية بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية، والمهندس أحمد شعت، بورقة عمل حول استخدام المخلفات المعاد تدويرها في الأسمنت المضغوط ذاتياً، وتحدث الدكتور نبيل الصوالحي- نائب عميد كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية، عن إعادة استخدام الرصفات الإسفلتية.


وبخصوص الورشة الثانية والمنعقدة تحث عنوان: “آفاق استخدام الطاقة البديلة في قطاع غزة”، فقد أدارها الدكتور حسام النجار- رئيس قسم الهندسة البيئية بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية، وتحدث الدكتور مازن أبو الطيف- عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة البيئية بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية، عن إمكانية استخدام الطاقة البديلة في قطاع غزة بشكل عام، وتناول الدكتور يونس المغير- عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة البيئية بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية، آفاق استخدام الطاقة الشمسية- دراسة حالة: مشروع استخدام الخلايا الشمسية في الجامعة الإسلامية.

x