مشروع مبادرون يعقد ورشة عمل لتقييم تجربة مشروع “مبادرون1”

 نظم مشروع مبادرون لدعم وتطوير الأفكار الريادية بالجامعة الإسلامية ورشة عمل لتقييم تجربة مشروع “مبادرون 1” حيث تأتي هذه الورشة تزامناً مع انطلاق النسخة الثانية من مشروع “مبادرون” والذي تم خلاله احتضان (30) مشروعاً ريادياً في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وانعقدت الورشة بحضور الدكتور فهد رباح- عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والدكتور علاء الدين الجماصي- نائب عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والأستاذ أكرم جودة- مدير دائرة المشاريع والتدريب بالعمادة، والمهندس باسل قنديل- رئيس قسم المشاريع بالعمادة، والمهندس طارق ثابت- مدير مشروع مبادرون، والمهندس أسامة قاسم- رئيس مجلس إدارة الجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات “بكتا”، وإدارة مشروع مبادرون، ولفيف من المستفيدين من مشروع “مبارون1″، وشارك في عملية التقييم مجموعة من استشاري مشروع مبادرون على رأسهم المهندس حليم حلبي، والمهندس مروان رضوان، والمهندس طارق سليم،


وهدفت الورشة إلى تقييم مدى تحقيق أهداف مشروع “مبادرون1” والذي نفذ في الفترة من 20/9/2010 حتى 30/10/2011، وتحديد نقاط التميز والضعف بها، والخروج برؤية استراتيجية جديدة لمشروع مبادرون مستقبلاً، ولقد تمت عملية التقييم من خلال تقييم مراحل المشروع على مدى ثلاث جلسات متتالية .


بدوره، بين الدكتور رباح اهتمام عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الاسلامية بتنمية المجتمع وخدمته من خلال دراسة نجاح المشاريع التي ينفذها ومحاولة العمل على تطويرها وتوجيهها بما يخدم المجتمع المحلي والفئة المستفيدة منها، وأعرب عن أمله أن يمهد تقييم تجربة مشروع مبادرون لعدد من المشاريع الحاضنة للإبداع والابتكار ورعاية الريادين، وتقديم توصيات لرسم سياسات لدعم وتحسين أداء قطاع الاحتضان في ريادية الأعمال في قطاع غزة.


ومن جانبه، أوضح الأستاذ جودة أن هذه الورشة تأتي امتداداً لدور العمادة في تقييم المشاريع التي تنفذها، والبحث عن التطوير الدائم وتحقيق مزيد من العمل المشترك مع الجهات الممولة والمنفذة للمشاريع.


وتحدث المهندس ثابت عن دور هذه الورشة في تحسين العمل ضمن المراحل التالية للمشروع وانعكاسها على تجربة مشروع مبادرون2، مبيناً أن الورشة عملت على تقييم المشاريع من خلال الاستبانات والنقاش والحوار مع المشاركين ووضع التوصيات والمقترحات بهذا الخصوص، وأوضح المهندس ثابت أن مخرجات الورشة يمكن على ضوئها تحديد المشكلات التي تواجه الريادين في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من خلال دراسة تجربتهم وتحديد حاجاتهم، والاطلاع على الصعوبات التي واجهت الشركات الناشئة للمشروع خلال الفترة الماضية.


يذكر أن مشروع “مبادرون 2” بتمويل من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي ضمن برنامج تشغيل الشباب ومؤسسة التعاون، تنفيذ عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالشراكة مع حاضنة الأعمال والتكنولوجيا والجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات “بيكتا”.

x