حاضنة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالجامعة تنظم لقاءً تعريفياً بأعمالها

نظمت حاضنة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالجامعة الإسلامية لقاءً تعريفياً بحاضنة الأعمال، وحضر اللقاء الذي عقد في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية كل من: المهندس عمر الطباع–مدير مشروع حاضنة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والمهندس عودة الشكري –منسق مشروع الحاضنة، ووفد من نقابة المهندسين وشركة الاتصالات الفلسطينية، وعدد من خريجي وطلبة كليات: الهندسة، والتجارة، وتكنولوجيا المعلومات.
بدوره، أشار المهندس الطباع إلى فكرة عمل حاضنات الأعمال، وكيفية التعامل مع الجودة في الحاضنات وصولاً إلى المستوى الراقي في الأداء والعمل، وبين أن أي مشروع يحتاج إلى معرفة ودراسة لمكان البيع والتصدير، مع تحديد الفئة المستهدفة وسوق العمل، وأوضح أهمية إعادة التقييم للبرنامج بإجراء التصحيحات والتحسينات اللازمة لضمان استمراره.
وتحدث المهندس الطباع عن شروط الانضمام للحاضنة، وخطوات قبول المشروع المتمثلة في: تنظيم ورشة عمل لشرح الأفكار، وتقديمها لمجلس الحاضنة، ومن ثمَ عملية التقييم، وقبول المشاريع.
من جانبه، استعرض المهندس الشكري استراتجيات العمل داخل الحاضنة، وتطرق إلى مفهوم الحاضنة وكيفية دعمها للمختصين من خلال تحويل أفكارهم ومشاريعهم إلى منتجات ذات جودة عالية.
وذكر بشيء من التفصيل الخدمات التي تقدمها الحاضنة، من حيث توفير مكان وبيئة العمل المناسبة، فضلاً عن خدمات الإنترنت والتكنولوجيا المتطورة التي تخدم الخريجين و تتيح لهم فرصة الانخراط في سوق العمل والمنافسة، وأضاف أن خدمات الحاضنة لا تقتصر عند ذلك الحد بل تتعداه إلى الاهتمام بالنواحي الفنية والمالية للمختصين، والمساعدة في وضع خطط تسويقية للمنتجات.
ولفت المهندس الشكري إلى المراحل التي يمر بها المشروع المحتضن من تقييم المشروع، واختيار الفئة المشرفة عليه، وصولاً إلى بناء شركة صغيرة جاهزة للاندماج في سوق العمل.

x