رئيس الجامعة يستقبل طاقماً طبياً أنجز عمليات زراعة الكلى في قطاع غزة

استقبل الدكتور كمالين كامل شعث- رئيس الجامعة الإسلامية بغزة, في مكتبه برئاسة الجامعة الطاقم الطبي الذي أنجز عمليات زراعة الكلى في قطاع غزة بالتعاون مع مركز زراعة الكلى في مدينة ليفربول البريطانية وكان على رأس الوفد الجراحي الدكتور عبد القادر حماد, , والبروفيسور ديريك مديلسون- رئيس قسم المختبرات بجامعة ليفربول، والمختص في تحديد أنواع الأنسجة لمطابقة المناعة قبل التبرع بالأعضاء (  TISSU TYPING)  وحضر اللقاء من الجامعة: الأستاذ الدكتور محمد شبات- نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشئون الأكاديمية, والدكتور فريد القيق- عميد التخطيط والتطوير, والدكتور عمر فروانة- عميد كلية الطب.


واعتبر الدكتور شعث التعليم والصحة أحد مقومات استقرار المجتمعات وركيزة من دعائم صمودها, وأطلع الدكتور شعث الوفد الزائر على الإنجازات التي حققتها الجامعة الإسلامية تحت الحصار خاصة ما يتعلق منها بالشأن الطبي, مثل: افتتاح كلية الطب, وتخريج الفوج الأول من طلبتها الذي ضم (38) خريجاً وخريجة, إلى جانب الشروع بإقامة المستشفى الجامعي, وبرامج التعليم الطبي المستمر, التي تنفذها الجامعة بالتعاون مع وزارة الصحة والتي تصب في سياق الإسهامات الفاعلة للجامعة في تحقيق التنمية المجتمعية المستدامة, وتحدث الدكتور شعث عن الدرجات العلمية التي تمنحها الجامعة, إلى جانب البرامج الأكاديمية التي يبلغ عددها نحو (115) برنامجاً, واستعرض الدكتور شعث جانباً من الجوائز التي حصلت عليها الجامعة, منها: المرتبة الأولى عربياً في مجال الاستدامة والمحافظة على البيئة الخضراء, والجائزة العربية لحفظ التراث المعماري.

بدوره, أكد الدكتور حماد أن الوفد الطبي الجراحي جاء إلى قطاع غزة في إطار مهمة إنسانية حيث إن معاناة عدد من مرضى الغسيل الكلوي في القطاع جراء عدم السماح لهم بالسفر للعلاج في الخارج نتيجة الحصار المفروض على قطاع غزة دعا الوفد للتفكير في إجراء عمليات زراعة الكلى, وشدد الدكتور حماد على أن الوفد يريد تقديم الخدمات الأفضل للمواطنين في قطاع غزة, ولفت إلى اهتمام الوفد أن تؤدي هذه العلميات إلى نتائج يلمسها المواطنون فيما يتعلق بالتنمية الصحية, وأكد الدكتور حماد على أن الارتقاء ببرامج التعليم الطبي يمثل نواة أساسية للنهوض بعمل القطاع الصحي في قطاع غزة.

x