مشروع مبـــــــادرون”2″ يعلن عن المشاريع الفــــائزة بالاحتضـــان

 


أعلن مشروع مبادرون “2” لدعم وتطوير الأفكار الإبداعية بالجامعة الإسلامية المشاريع المؤهلة لمرحلة الاحتضان, وذلك خلال حفل عقده بقاعة المؤتمرات بمبني طيبة للقاعات الدراسية, بحضور الدكتور يحيي السراج – نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشئون الإدارية، والدكتور فهد رباح – عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر, والدكتور أيمن أبو سمرة – مساعد نائب الجامعة الإسلامية لشئون تكنولوجيا المعلومات، والمهندس فادي الهندي – مدير مكتب مؤسسة التعاون بغزة, والمهندس طارق ثابت – مدير مشروع مبادرون “2”, ومدربو واستشاريو المشروع, إضافةً إلى المؤسسات المشاركة في تنفيذ المشروع وجمع الرياديين.


وأوضح الدكتور السراج أن المجتمع الفلسطيني بأمس الحاجة لإبداعات ومشاريع ريادية تمثل اجتهاد وحرص الشباب على رفعة ونهضة وطنه, مبيناً أن المجتمع الفلسطيني هو مجتمع نامي ويعد مرتعاً خصب للمشاريع الصغيرة التي تكون ملائمة وناجحة في تلك البيئة.


من جانبه, أكد الدكتور رباح على أهمية وجود مشاريع تدعم الشباب خاصةً المبدع والخلاق, موضحاً أن تلك الإبداعات تجلت في مشروع مبادرون “1” الذي أسهم في استمرار(30) مشروع لخلق فرص عمل للشباب, مؤكداً أن نجاح مبادرون “1” مهد لميلاد مبادرون “2” مع توفير الدعم اللازم من قبل مؤسسة التعاون و الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي.



وبين الدكتور رباح أن البناء الحضاري للأمم يرتكز على بناء وتطوير مهارات الشباب وهو معيار أساسي في تنافس الدول المتقدمة, وأن مشروع مبادرون “2” يعمل على توفير هذه الركيزة الأساسية من خلال تمويل ودعم المشاريع الريادية في كافة المجالات, إضافةً إلى تأهيل الرياديين إدارياً وفنياً؛ لإدارة مشاريعهم وتسويقها في السوق المحلي والإقليمي، ووجه الدكتور رباح كلمة للفائزين معبرةً من خلالها عن فخره بأصحاب الأفكار الريادية, شاكراً مؤسسة التعاون والشركاء في تنفيذ المشروع والاستشاريين والمدربين.


وأشار المهندس ثابت إلى مراحل مشروع مبادرون “2” منذ إطلاقه و حتى مرحلة الإعلان عن المشاريع المؤهلة لاحتضان, مبيناً أنه تقدم (780) مشروعًا ريادياً للمشاركة بالمشروع, خضعوا لعملية اختيار من خلال عدة مراحل مصحوبة بدرجة عالية من الشفافية والدقة تم خلالها ترشيح 100 مشروع, دخلت مرحلة مخيم الرواد الذي ترشح من خلاله 60 مشروع لدخول مرحلة التدريب الإداري، مؤكداً  أنه تم اختيار 30 مشروع ريادي لدخول مرحلة الاحتضان تم من خلال تشكيل لجان مختصة لاعتماد المشاريع مؤلفة من مختصين واستشاريين عملت على تقييم المرشحين النهائيين بمرحلة الاعتماد والمقابلة النهائية.



بدوره, اعتبر المهندس الهندي مشروع مبادرون “2” علامة مميزة ضمن الأعمال المنفذة مع الجامعة الإسلامية, مؤكداً اهتمام مؤسسة التعاون بالعنصر البشري خاصة الشباب في عملية التنمية والتقدم المجتمعي, ولفت إلى أن المؤسسة تخصص مبالغ مالية لدعم الشباب وأفكارهم الإبداعية ضمن خططها الإستراتيجية السنوية.


وهنأ المهندس الهندي أصحاب المشاريع الفائزة بالاحتضان, وشكر فريق المشروع والجهات المشاركة في تنفيذ المشروع إضافة إلى الاستشاريين والمدربين.


يذكر أن مشروع “مبادرون 2” ينفذ بتمويل من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي ضمن برنامج تشغيل الشباب ومؤسسة التعاون, وتنفذه عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالشراكة مع حاضنة الأعمال والتكنولوجيا والجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات “بيكتا”.


 

x