ورشة عمل توصي بتوظيف تقنيات الحاسوب والشبكة المعلوماتية في مهارات البحث العلمي لدي طلبة اللغة العربية

 


 


أوصي مهندسون مختصون في مجال تكنولوجيا المعلومات خلال مشاركتهم في ورشة عمل حول تقنيات الحاسوب بضرورة  توظيف الحاسوب والشبكة المعلوماتية في تطوير مهارات البحث العلمي لطلبة اللغة العربية, حيث عرض المهندس صدام زعرب –عضو هيئة التدريس بكلية تكنولوجيا المعلومات بالجامعة الإسلامية- أرقاماً ودلالات توضح قلة مستخدمي الإنترنت باللغة العربية لغرض البحث العلمي، مشيراً إلى مميزات الإنترنت والعوائق التي تواجه استخدامه.


من ناحيته, أشار المهندس أحمد هنية –الموظف بالمكتبة المركزية بالجامعة الإسلامية،  إلى دور المكتبة في تطوير مهارات البحث العلمي من خلال أوعية المعلومات المتمثلة في: الكتب، والمراجع، والدوريات والرسائل الجامعية،  مبيناً دور موقع المكتبة المركزية في تسهيل الحصول علي مصادر المعلومات للطلبة من داخل وخارج الجامعة، و أضاف المهندس عبد الله اليعقوبي – عضو هيئة التدريس بكلية تكنولوجيا المعلومات بالجامعة الإسلامية، طريقة إعداد البحث العلمي عن طريق برنامج(Microsoft office ).


وكان قسم اللغة العربية بكلية الآداب  و كلية تكنولوجيا  المعلومات بالجامعة الإسلامية نظما ورشة عمل حول دور تقنيات الحاسوب وتوظيفها في مهارات البحث العلمي لدى طلبة اللغة العربية بحضور الدكتور وليد عامر- عميد كلية الآداب, والدكتور توفيق برهوم- عميد كلية تكنولوجيا المعلومات, والدكتور وليد أبو ندي- رئيس قسم اللغة العربية بكلية الآداب, ولفيف من أعضاء الهيئة التدريس, وعدد من طلاب وطالبات الجامعة.


و شدد الدكتور عامر على أن تعلم كيفية استخدام وسائل الاتصال الحديثة واجب خاصةً في أغراض البحث العلمي، والتخاطب مع العلم ، وحث الجامعة على التوسع في توفير الإمكانيات للطلبة لأداء هذا الواجب.


وأكد الدكتور أبو ندى أن سيطرة اللغة الرقمية على العصر جعل فهم سر التقنيات الحديثة وتوظيف الحاسوب في البحوث العلمية ونشر التراث والاطلاع على المعارف الإنسانية متطلباً من متطلبات العصر.


 

x