بإشراف شئون البحث العلمي: فريق بحثي من كلية الهندسة يطور نموذجاً لتسجيل حوادث السير في فلسطين

سلم فريق بحثي من كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية نموذجاً لتسجيل حوادث السير في فلسطين للمقدم علي النادي- مدير عام الإدارة العامة لشرطة المرور التابعة لجهاز الشرطة الفلسطينية بوزارة الداخلية بحضور كل من: الدكتور يحيى السراج- نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية، والأستاذ المشارك في تخصص هندسة الطرق والمواصلات، والأستاذ الدكتور طالب أبو شعر- نائب رئيس الجامعة لشئون البحث العلمي، والأستاذ الدكتور محمد مقداد- مساعد نائب الرئيس لشئون البحث العلمي، والدكتور علاء الدين الجماصي- نائب عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة، والأستاذ المساعد في هندسة نظم المعلومات الجغرافية، والمهندس مصطفى الشاعر- مدير حوادث المرور في غزة، والمهندس إبراهيم الأسطل- باحث في مجال السلامة المرورية، والأستاذ فهد حرب- مدير حوادث المرور في المحافظات الجنوبية، والسيد وليد الفرا- خبير في مجال الحوادث المرورية، وأعضاء الفريق البحثي.


بدوره، شكر الدكتور السراج الإدارة العامة للمرور التابعة للشرطة الفلسطينية على حسن التجاوب والتعاون المشرك مع الفريق البحثي ومع المجتمع المحلي، وتحدث عن مشروع تطوير نموذج تسجيل الحوادث المرورية، مبيناً أن المرحلة القادمة من المشروع ستتضمن عملية حوسبة لنموذج التسجيل، بما يسهم في تسهيل عمل الشرطة في تسجيل الحوادث، وتساعد المعنيين والمختصين بأبحاث السلامة المرورية على دراستها، ووضع آليات لتحسينها في فلسطين.


من جانبه، لفت الأستاذ الدكتور أبو شعر إلى دور البحث العلمي في دراسة المشاكل المجتمعية ووضع الحلول المناسبة لحلها، وأشاد الأستاذ الدكتور أبو شعر بالتعاون الوثيق بين الجامعة الإسلامية والمؤسسات الحكومية في العمل على تجاوز الصعوبات بأسلوب علمي، وأوضح  أن شئون البحث العلمي تسعى لدعم أواصر التعاون المشترك مع المؤسسات الأهلية والمدنية والحكومية بما يسهم في تحديد متطلبات المجتمع التطويرية، والنهوض به.




من ناحيه، أكد الدكتور الجماصي أن وجود قاعدة البيانات المتكاملة تسهم في عملية التحليل المكاني للحوادث، باستخدام نظم المعلومات الجغرافية باعتبارها آلية معتمدة في كثير دول العالم المتقدم؛ للحد من الحوادث المرورية.


وأوضح المهندس الأسطل أن تطوير النموذج يخدم –أيضاً- الجانب القضائي، مبيناً أن النموذج يشمل كافة البيانات اللازمة لذلك، وأشار إلى أن هذا المشروع هو الخطوة الأولى في حوسبة أنظمة شرطة المرور، وأفاد المهندس الأسطل أن الفريق البحثي يبحث في إمكانية تطوير نظام تسجيل المخالفات المرورية في فلسطين.


وأثنى المقدم النادي على جهود الفريق البحثي والجامعة الإسلامية في خدمة المجتمع الفلسطيني، واهتمامهم بمعالجة التحديات التي تعاني منها إدارة المرور ممثلة في عملية تسجيل حوادث السير بحيث تساعد الإدارة في الحد من الحوادث المرورية، وتحدث المقدم النادي عن وضع السلامة المرورية في قطاع غزة، مشيراً إلى جهود الإدارة العامة للشرطة في وضع الاستراتيجيات اللازمة للحد من الحوادث.


ومن الجدير بالذكر، أن المشروع البحثي تم برعاية وتمويل شئون البحث العلمي في الجامعة الإسلامية، وسيتم تقيمه بعد عام من تنفيذه، وتم اعتماد النموذج رسمياً من قبل الإدارة العامة لشرطة المرور.


 

x