كلية التجارة والجهاز المركزي للإحصاء يعقدان ورشة عمل حول آلية احتساب مؤشرات الفقر وإحصاءات البطالة

 


ضمن برنامج حوار المنتجين المستفيدين عقدت الجامعة الإسلامية بالتعاون مع الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني ورشة عمل متخصصة حول آلية احتساب مؤشرات الفقر وإحصاءات العمل, وحضر الورشة التي انعقدت في مركز المؤتمرات بالجامعة الدكتور خليل النمروطي -نائب عميد كلية التجارة, والدكتور سمير صافي -رئيس قسم الاقتصاد والعلوم السياسية, والأستاذ خلدان رضوان -مدير الجهاز المركزي للإحصاء, والأستاذ محمد الحرازين -رئيس قسم السجلات المركزية في جهاز الإحصاء, وعدد من المختصين وممثلي الوزارات, وطلبة برنامج ماجستير اقتصاديات التنمية.

بدوره، أوضح الدكتور صافي العلاقة الوطيدة بين الإحصاء والعديد من العلوم, وبين مدى حاجة علم الإحصاء في المؤسسات للتطوير، ورفده بالمختصين، وبين الدكتور صافي أهمية الإحصاء في التخطيط واتخاذ القرارات خاصة الإستراتيجية منها.

من جهته، تناول الأستاذ رضوان العمل الإحصائي في فلسطين والذي تعود بداياته لعام 1900م, وبين أن الجامعة الإسلامية كان لها الدور الأكبر في عمل الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني منذ تأسيسه عام 1990م, وثمّن دور الجامعة في التعاون العلمي والمنهجي مع الجهاز المركزي للإحصاء.


وتحدث الأستاذ الحرازين عن مصادر البيانات الإحصائية, ومؤشرات الإنفاق والاستهلاك الأسري, وأشار إلى أهم مؤشرات الفقر كنسبة الفقر, وفجوته, وشدته, وأهم مؤشرات القوى العاملة, وبين منهجية المسح, وكيفية الوصول إلى التصنيفات من خلال أسئلة الاستمارة الإحصائية.   

x