عمادة شئون الطلبة تنهي استعداداتها لعقد المؤتمر الدولي الأول “طلبة الجامعات .. الواقع والآمال”

صرح الأستاذ الدكتور ماهر
حامد الحولي- عميد شئون الطلبة بالجامعة الإسلامية، رئيس المؤتمر الدولي الأول
“طلبة الجامعات .. الواقع والآمال”، أن عمادة شئون الطلبة أنهت جميع  الاستعدادات المتعلقة بانعقاد المؤتمر الدولي
الأول المعنون: “طلبة الجامعات .. الواقع والآمال”, الذي ستستمر أعماله  في المدة الزمنية من 12 وحتى 13 فبراير 2013.

وأوضح الأستاذ الدكتور الحولي أن موضوع المؤتمر يعد رافداً مهماً من
روافد المجتمع وهو ما يستدعي النهوض بشريحة الطلبة في جميع مجالات الحياة، ووقف
الأستاذ الدكتور الحولي على الأهداف الرئيسة للمؤتمر، ومنها:
تعرف
الطلبة على الأطر والحركات الطلابية ونشأتها، و تعرف الطلبة على حقوقهم وواجباتهم
الجامعية، وتنمية القدرات العلمية والفكرية والمعرفية والثقافية لدى الطلبة
والنهوض بالمستوى العلمي لديهم، و مشاركة الطلبة في تحسين البيئة الجامعية، و ترسيخ
مبادئ القيم الإنسانية والآداب الأخلاقية والسلوكية لدى الطلبة، إلى جانب العمل
على إيجاد سبل إبداعية لحل الإشكالات النفسية والاجتماعية لدى الطلبة، و بث روح
العمل التطوعي وخدمة المجتمع.

من
جانبه، أفاد الدكتور أحمد عرابي الترك- نائب عميد شئون الطلبة، رئيس اللجنة
التحضيرية للمؤتمر، أن المؤتمر يضم أربعة محاور رئيسة، مبيناً أن المحور الأول
يبرز
الحركة الطلابية
ودورها في نهضة الجامعات والمجتمع، ويتضمن دور المجالس والأندية الطلابية في نهضة
الجامعات والمجتمع، و دور الحركة الطلابية في نشر الوعي السياسي لدى الطلبة، و
علاقة الحركة الطلابية بإدارات الجامعات، ودور الأندية الطلابية في تعزيز الهوية
الثقافية لدى الطلبة، و تطوير العمل النقابي، وأوضح الدكتور الترك أن المحور
الثاني للمؤتمر يتعلق بحقوق الطلبة وواجباتهم في تحسين البيئة الجامعية من جانب حق
الطالب في الوصول لمصادر المعرفة، وتنمية شخصية الطلبة من خلال الأنشطة اللامنهجية
التي توفرها الجامعات، ومشاركة الطلبة في تحسين البيئة الجامعية، ودور العمل
التطوعي في خدمة المجتمع وتنمية، أما عن المحور الثالث للمؤتمر والمتعلق بالأنشطة
الطلابية في مؤسسات التعليم العالي، فقد بين الدكتور الترك أن المحور يشتمل على
عدة موضوعات، منها: واقع الأنشطة الطلابية في مؤسسات التعليم العالي، ودور الأنشطة
الطلابية في تنمية إبداعات الطلبة، وبخصوص المحور الرابع المعنون: ” القيم
الأخلاقية والسلوكية والاجتماعية والنفسية لدى طلبة الجامعات ” لخص الدكتور
الترك بنوده في العلاقات الاجتماعية بين الطلبة وموظفي الجامعة، و العلاقات
الاجتماعية بين الطلبة، ودور العلاقات العامة في تعزيز التفاعل الاجتماعي بين
الطلبة من خلال برامج الاتصال الحديثة.

من
ناحيتها، أشارت الدكتورة أروى عاشور- نائب عميد شئون الطلبة، رئيس اللجنة العلمية،
إلى الشروط الواجب توافرها في الأبحاث المقدمة للمؤتمر، منها:
أن يكون البحث متعلقاً بأحد محاور المؤتمر والتقيد بالمنهج العلمي
للبحث، وأن يمثل البحث إضافة نوعية إلى المعرفة، وذكرت الدكتورة عاشور أنه سيصاحب
المؤتمر معرضاً لأبحاث الطلبة التي فازت بجوائز محلية ودولية، وعرضاً لإنجازات
وإبداعات الطلبة، ومهاراتهم المتعددة.

 

x