وفد تركي من مؤسسة خيرية يزور الجامعة الإسلامية ويثني على توسعها وتخصصاتها النوعية

أثنى السيد عبد الله بيرق-رئيس وفد مؤسسة”IHH “التركية الخيرية إلى قطاع غزة- على التوسع الكبير التي تتمتع به الجامعة الإسلامية بغزة، وعبر عن فرحته أن تكون الجامعة بهذا التنوع في التخصصات والبرامج الأكاديمية التي تطرحها، والتي تلبي بدورها احتياجات الشعب الفلسطيني من فرص التعليم العالي، ونقل السيد بيرق للجامعة تحيات رئيس جمعية (IHH) التركية الخيرية خاصة والشعب التركي عامة، وحيا صمود الشعب الفلسطيني، وقدرته على مواصلة حياته، وحرصه على الاهتمام بآفاق التنمية على الرغم من الظروف العصيبة التي يمر بها.
وأبدى السيد بيرق اهتمام المؤسسة بدعم المشاريع الخيرية في فلسطين، وخاصة القطاعات الصحية والاجتماعية والثقافية.
وردت أقوال السيد بيرق خلال زيارة قام بها على رأس وفد من مؤسسة(IHH) للجامعة الإسلامية بغزة، حيث كان في استقباله كل من: النائب المهندس جمال ناجي الخضري-رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، والأستاذ خالد الهندي -أمين سر مجلس الأمناء، والدكتور كمالين كامل شعث-رئيس الجامعة الإسلامية، والأستاذ الدكتور رفعت رستم-نائب رئيس الجامعة لشئون العلاقات الخارجية وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور أسعد أسعد-رئيس مركز تنمية الموارد، والأستاذ حسام عايش-نائب مدير دائرة العلاقات العامة.

معاناة الطلبة المالية
بدوره، أطلع النائب المهندس الخضري الوفد الزائر على الجامعة الإسلامية باعتبارها الجامعة الأكبر في فلسطين، والأولى في قطاع غزة، وأكد أن الجامعة تخرج نمطاً متميزاً من الطلبة الذين أثبتوا جدارتهم في مختلف الأماكن التي ارتادوها، وتابع النائب المهندس الخضري أن الجامعة تعتبر أحد المؤسسات الهامة التي تخدم المجتمع الفلسطيني، وترفده بالكفاءات البشرية المدربة.
وتحدث النائب المهندس الخضري عن تأثر الجامعة بظروف الحصار المفروض على قطاع غزة، والذي نجم عنه عدم قدرة طلبة الجامعة على دفع الرسوم الدراسية نتيجة تعطل أولياء الأمور عن العمل الأمر الذي فاقم من معاناة الطالب المالية على الرغم من التسهيلات المختلفة التي تقدمها الجامعة لهم، وحذر النائب المهندس الخضري من الأضرار الكبيرة التي تستهدف الإنسان الفلسطيني جراء ظروف الحصار المفروض على قطاع غزة، خاصة أن الإنسان هو أساس رأس المال في فلسطين، وناشد النائب المهندس الخضري الشعوب المحبة والصديقة للشعب الفلسطيني بدعم المسيرة التعليمية، ودعا الوفد التركي إلى حمل هذه القضية إلى المؤسسات والمعنيين في تركيا.

نداء عاجل
من ناحيته، شدد الدكتور شعث على تأثر الشريحة الطلابية بظروف الحصار المشدد المفروض على قطاع غزة، وتحدث عن النداء العاجل الذي أطلقته الجامعة الإسلامية لمساعدة طلبتها حتى يجتازوا هذه الظروف العصيبة، خاصة أنه يدرس في الجامعة أكثر من (20) ألف طالب وطالبة، في وقت تضم فيه مؤسسات التعليم العالي في فلسطين نحو (160) ألف طالب وطالبة، وتحدث الدكتور شعث عن التخصصات التي تضمها الجامعة الإسلامية والموزعة على حوالي (50) برنامجاً أكاديمياً في مرحلة البكالوريوس في كليات الجامعة العشرة، فضلاً عن قرابة (30) برنامجاً للماجستير، وأشار الدكتور شعث إلى اهتمام الجامعة بزيادة البرامج الأكاديمية التي تقدمها، وتحسين الخدمات الأكاديمية خاصتها بحيث تعزز التزام الجامعة بالجودة والنوعية، ولفت الدكتور شعث إلى أهمية قدرة الجامعة على الاستمرار خاصة في ظل الشعار الذي ترفعه والذي يؤكد حق الطلبة في التعليم وعدم حرنامهم من الدراسة بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة، ونوه إلى أن الجامعة الإسلامية تحتل موقعاً متقدماً في منطقة الشرق الأوسط من حيث عدد زوار موقعها الإلكتروني، الأمر الذي يشير إلى سمعتها الطيبة وحضورها النوعي في الخارج.


x