بتمويل من صندوق النقد العربي والبنك الإسلامي للتنمية: الاحتفال باختتام مشروع دعم المشروعات الطلابية “مبدعون” في الجامعة

جرى في الجامعة الإسلامية بغزة الاحتفال باختتام مشروع دعم المشروعات الطلابية “مبدعون” الذي تنفذه عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالشراكة مع كلية الهندسة بالجامعة, وتشرف عليه مؤسسة التعاون, ويموله صندوق النقد العربي والبنك الإسلامي للتنمية, وانعقدت الجلسة الافتتاحية للحفل في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة بحضور الأستاذ الدكتور محمد شبات- نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية, والدكتور يحيى السراج- نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية, والأستاذ الدكتور طالب أبو شعر- نائب رئيس الجامعة لشئون البحث العلمي, والدكتور فهد رباح- عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر, والدكتور نبيل الصوالحي- نائب عميد كلية الهندسة, والمهندس فادي الهندي- مدير مكتب مؤسسة التعاون في غزة، وحضر اللقاء ممثلون عن المؤسسات الرسمية والأهلية في قطاع غزة, ومؤسسات القطاع الهندسي, وعدد من عمداء الكليات في جامعات قطاع غزة, وعدد من العاملين في الجامعة, وجمع كبير من طلبة الجامعة.

الجلسة الافتتاحية

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية للحفل, عبر الأستاذ الدكتور شبات عن سعادته بمشاركة المبدعين والمبدعات هذه الفرحة التي تعد محط فخر واعتزاز للجامعة الإسلامية, وبين أن هذه النخبة المتميزة تستحق من الجامعة أن تقدم وتعمل لأجلها، وأن تعطي الوقت والجهد في سبيل رفعتها ورقيها, ولفت الأستاذ الدكتور شبات إلى اهتمام الجامعة بالإبداع، معتبراً الجامعة إحدى أهم إبداعات الشعب الفلسطيني في المجالات: الأكاديمية، والإدارية، والمجتمعية، والثقافية, وأوضح الأستاذ الدكتور شبات أن هذه النخبة ما كان لها أن تتميز لولا أنها أخلصت نواياها، واستشعرت عظم الأمانة الملقاة على عاتقها, وأفرغت وسعها في العمل الجاد والمخلص, وأشار الأستاذ الدكتور شبات إلى أن الوصول للتميز يكون سهلاً ولكن المحافظة على هذا التميز يحتاج إلى المزيد من الجهد والعطاء, وأكد الأستاذ الدكتور شبات أن الركيزة الأساسية لأي منظومة عمل هي الإنسان, فإذا لم يكن مؤهلاً للعمل والمنافسة والحفاظ على المكتسبات, فإن التعثر سيكون النتيجة المتوقعة مالم يتدارك ذلك بخطة تطوير جادة وفعالة.

ثروات كامنة

بدوره, قال الدكتور رباح: “في جنبات الجامعة الإسلامية وكلياتها ثروات كامنة من الشباب المبدع… عقولهم، وأذهانهم، وأفكارهم تبعث فينا شعور الفخر والأمل… وتؤكد لنا أننا جزء أصيل من الحركة العلمية والفكرية العالمية”, ووقف الدكتور رباح على اهتمام الجامعة ممثلة بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بإنشاء المشاريع التي تبرز وتدعم إبداعات الشباب, ومنها: تنفيذ العديد من المشاريع الخلاقة ابتداءً من مشروع “مبادرون1” و”مبادرون2″، ومشروع دعم الإبداعات الطلابية في كلية الهندسة “مبدعون”, وقدم الدكتور رباح لمحة عن مشروع مبدعون, والمشاريع المتميزة التي تم رعايتها خلال المشروع ومنها: مشروع الطاقة البديلة, ومشروع تحلية المياه ومعالجة المياه العادمة, وأشاد الدكتور رباح بالعطاء والدعم السخي لصندوق النقد العربي والبنك الإسلامي للتنمية ومؤسسة التعاون والجهات المشرفة على المشروع.

إنتاج أبحاث علمية

من ناحيته, قدر الدكتور الصوالحي للجهات الداعمة والممولة لمشروع “مبدعون” جهودها المتميزة في دعم (60) فكرة إبداعية لطلبة من كلية الهندسة على مستوى الدراسات العليا والبكالوريوس, والتي كان من أهم ثمارها إنتاج أبحاث علمية حقيقية تطبق على أرض الواقع وتخدم المجتمع في مختلف النواحي الاجتماعية والاقتصادية وغيرها, وبين الدكتور الصوالحي أن المشاريع تظهر قدرة أبناء الشعب الفلسطيني على إنتاج وإخراج مشاريع متميزة ورائدة تخدم المجتمع والتطور العلمي والثقافي فيه, وعبر الدكتور الصوالحي عن أمله في استمرار الدعم والمساندة لتتسع الدائرة وتشمل مبدعين ومبدعات من كليات أخرى في الجامعة.


بصمات واضحة

من جانبه, أكد المهندس الهندي قدرة الشباب الفلسطيني على الإبداع والعطاء والتميز بامتلاكه لطاقات تترك بصمات واضحة للتميز والحضور والإنجاز, وأوضح المهندس الهندي أن تبني الأفكار الإبداعية يمثل اهتماماً أساسياً في مؤسسة التعاون وعنواناً مع العديد من برامج المؤسسة ضمن خطتها الاستراتيجية, وتحدث المهندس الهندي عن  البرامج والمشاريع التي تتبناها المؤسسة, ومنها: تدريب وتشغيل الشباب, ولفت المهندس الهندي إلى وجود العديد من الأفكار الريادية والإبداعية التي لم يتسنى لها الظهور ولكن تستحق من الجميع الإشادة والتقدير, وأثنى على دور الجامعة الإسلامية التي تعد رافداً للطاقات البشرية البناءة وحاضنة للمشاريع والأفكار الريادية.


المعرض

وبعد انتهاء الجلسة الافتتاحية, افتتح الأستاذ الدكتور شبات, والدكتور السراج, والأستاذ الدكتور أبو شعر, والدكتور رباح, والمهندس الهندي, فعاليات المعرض المصاحب لحفل الاختتام, وشارك في فعالية الافتتاح الأستاذ الدكتور رياض الخضري- عضو مجلس أمناء جامعة غزة, والأستاذ الدكتور سامي مصلح- نائب رئيس جامعة الأزهر للشئون الأكاديمية, والمهندس منيب أبو غزالة- رئيس بعثة فلسطين في الإغاثة الإسلامية عبر العالم, والسيدة عدالة أبو مدين- رئيس جمعية الحق في الحياة.

ويضم المعرض نحو (60) مشروعاً ريادياً تغطي عناوينها أقسام كلية الهندسة في مرحلتي الدراسات العليا والبكالوريوس ومنها: تعليم برابل باستخدام الجوال, البلورة الخضراء, وإنشاء وتشييد المباني الموفرة للطاقة في قطاع غزة, وتبريد حمام زراعي باستخدام الطاقة الأرضية, وتصميم منطقة حرة مستدامة.

 

x