باحثون يستعرضون أبحاثاً علمية متخصصة في التخطيط والتنمية المستدامة وتكنولوجيا التعليم في المؤتمر الدولي للتعليم العالي في الوطن العربي

ناقش
المؤتمر الدولي للتعليم العالي في الوطن العربي الذي نظمته الشئون الأكاديمية
بالجامعة الإسلامية تحت عنوان : “المؤتمر الدولي للتعليم العالي في الوطن
العربي.. آفاق مستقبلية” الذي انعقد برعاية وزارة التربية والتعليم العالي
الفلسطيني, واتحاد الجامعات العربية, وبدعم من: مجموعة الاتصالات الفلسطينية,
ووزارة التربية والتعليم العالي, وشركة الملتزم للتأمين والاستثمار, والجمعية الفلسطينية
لتأهيل المعاقين- غزة- ناقش عدداً من الأبحاث العلمية على مدار ثلاث جلسات علمية تختص
بالتخطيط والتنمية المستدامة وتكنولوجيا التعليم.

وقد انعقدت
الجلسة الأولى في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسة، وترأسها
الأستاذ الدكتور سعد عاشور – مساعد نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية،  وتحدث الأستاذ الدكتور فؤاد العاجز- عميد الدراسات
العليا بالجامعة الإسلامية، والدكتور محمود عساف – أستاذ الإدارة والتخطيط المساعد
بوزارة التربية والتعليم العالي، عن ديناميكية التغيير وعلاقتها بالتخطيط
الاستراتيجي لدى الجامعات الفلسطينية بمحافظة غزة،  وناقش الأستاذ الدكتور محمد عسقول – أستاذ المناهج
وتكنولوجيا التعليم بكلية التربية بالجامعة الإسلامية، والدكتور محمد أبو عودة-
أستاذ المناهج وطرق تدريس العلوم المساعد بالجامعة الإسلامية توجيه سياسة القبول
في الجامعات في ظل التوازن بين مخرجات التعليم العالي واحتياجات سوق العمل في
العملية التعليمية بغزة، وتناول الأستاذ الدكتور محمود الأستاذ- أستاذ المناهج
وطرائق التدريس  بجامعة الأقصى، عقيدة
التعليم الجامعي من فكر الحداثة إلى مقولات ما بعد الحداثة، واستعرض الأستاذ وجدي
الزيان والأستاذ حسن العقبي- من وزارة التربية والتعليم العالي، مدى مواجهة متطلب
الثقافة الإسلامية بجامعة الأقصى للعولمة.

وبخصوص
الجلسة الثانية للمؤتمر فقد ترأسها الأستاذ الدكتور موسى أبو دقة- الأستاذ بجامعة
الأقصى، وألقى فيها الأستاذ الدكتور أحمد صبيح – من مصر- محاضرة بعنوان:” متطلبات
التنمية المهنية المستدامة لمهام أعضاء هيئات التدريس بالجامعات العربية، وتحدث
الدكتور سليمان المزين- الأستاذ المساعد بكلية التربية بالجامعة الإسلامية،
والأستاذة سامية سكيك – من وزارة التربية والتعليم العالي- عن مؤشرات إدارة الجودة
الشاملة في الجامعات الفلسطينية من وجهة نظر طلبة الدراسات العليا في ضوء بعض
المتغيرات، وتناول الدكتور زكي مرتجى – أستاذ أصول التربية المساعد بجامعة الأزهر،
مدى تلبية مخرجات التعليم العالي بالجامعات الفلسطينية متطلبات سوق العمل المحلي.

وفيما يتعلق
بالجلسة الثالثة فقد ترأسها الأستاذ الدكتور سامي مصلح- الأستاذ بجامعة الأزهر، وتحدث
الأستاذ الدكتور فييل كركال- من تركيا عن دور المختبرات العلمية الحديثة في دعم
التعليم العالي، وتناول الأستاذ الدكتور عزو عفانة – نائب عميد كلية التربية
بالجامعة الإسلامية،  معوقات توظيف
تكنولوجيا المعلومات في الجامعات الفلسطينية، وعرض الدكتور ماجد الزيان- أستاذ
المناهج وطرق التدريس المساعد بجامعة القدس المفتوحة، والأستاذ وجدي الزيان- من
وزارة التربية والتعليم العالي، المعوقات التي تواجه طلبة الجامعات الفلسطينية في
التعليم الإلكتروني  وسبل التغلب عليها،
وتحدث الدكتور عبد الكريم فرج الله- الأستاذ المساعد بجامعة الأقصى، والدكتور أحمد
اللوح- من وكالة الغوث الدولية، عن واقع استخدام تكنولوجيا المعلومات و الاتصال و
عوائق الاستخدام لدي أعضاء هيئة التدريس بالجامعات الفلسطينية.

 

x