بلغت قيمته ( 250 ) ألف دولار أميركي: الجامعة وبنك فلسطين يوقعان اتفاقية تنفيذ برنامج التطوير الأكاديمي “زمالة”

جرى في الجامعة الإسلامية بغزة توقيع اتفاقية تنفيذ برنامج التطوير الأكاديمي “زمالة” بالشراكة مع بنك فلسطين بقيمة 250.000 ألف دولار أميركي على مدى خمس سنوات، حيث وقع الاتفاقية عن الجامعة الإسلامية الدكتور كمالين كامل شعت- رئيس الجامعة، وعن بنك فلسطين الأستاذ مأمون أبو شهلا- نائب رئيس مجلس إدارة بنك فلسطين، وانعقدت مراسم توقيع الاتفاقية في قاعة مجلس الجامعة بمبنى الإدارة وأعضاء هيئة التدريس بحضور كل من: الأستاذ الدكتور محمد شبات- نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والدكتور يحيى السراج- نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية، والدكتور أسعد أسعد- نائب رئيس الجامعة للشئون الخارجية، وأعضاء مجلس إدارة بنك فلسطين والإدارة التنفيذية.




ويهدف افتتاح البرنامج  الوطني “زمالة” إلى المساهمة في تطوير ورفع كفاءة نظام التعليم الجامعي في فلسطين،  من خلال تطوير خبرات الأساتذة والمحاضرين في الجامعات الفلسطينية، خاصة في عدد من المجالات المالية والمصرفية والاقتصادية والقانونية والتكنولوجية. ويتم ذلك من خلال ابتعاثهم في زيارات أكاديمية ومهنية تتراوح بين فصل دراسي واحد أو سنة أكاديمية لمؤسسات التعليم العالي (جامعات) أو مؤسسات مالية مصرفية واقتصادية واستثمارية وعلمية مرموقة في الخارج، لتطوير خبراتهم العملية والتطبيقية اللازم اكتسابها، للمساهمة في تطوير التعليم في الجامعات الفلسطينية، بما يكسب طلبة الجامعات الفلسطينية الإمكانية للانخراط السريع في سوق العمل وتلبية الاحتياجات المطلوبة من الكفاءات البشرية .





من جانبه، ثمن الدكتور شعث جهود بنك فلسطين وانجازاته التي حققها خلال الفترة الماضية، وعبر عن بالغ شكره وتقديره للبنك على التبرع السخي الذي قدمه للجامعة من خلال برنامج “زمالة، وأشاد الدكتور شعت بمستوى الخدمات التي يقدمها البنك من أجل تطوير القطاعات التنموية المختلفة من خلال المسؤولية الاجتماعية، ولفت الدكتور شعث إلى العلاقات الوطيدة التي تربط الجامعة الإسلامية بمؤسسات المجتمع المحلي من خلال عقد اتفاقيات التعاون والبرامج التطويرية الهادفة إلى تحقيق التنمية المستدامة في المجتمع الفلسطيني وبما يعود بالنفع والفائدة على أفراده.




من ناحيته، قدر الأستاذ أبو شهلا للجامعة الإسلامية الإنجازات التي حققتها خلال السنوات الماضية، وحصولها على مراكز متقدمة في التصنيفات العالمية، وثمن الأستاذ أبو شهلا الجهود التي تبذلها الجامعة في سبيل توفير تخصصات جديدة وفريدة تواكب التطورات العصرية على كافة الصعد في المجالات الإنسانية والعلمية، واعتبر أن الرؤية الثاقبة والإستراتيجية المتميزة للجامعة الإسلامية كانت حافزاً وراء وصولها إلى مصاف الجامعات العربية والإقليمية، وأكد الأستاذ أبو شهلا على ضرورة النهوض بالاقتصاد الفلسطيني في ظل الظروف السياسية والاقتصادية الصعبة التي يعيشها أبناء الشعب الفلسطيني، مبيناً أن بنك فلسطين قد ركز في عمله خلال السنوات القليلة الماضية على تمويل المشاريع الإنتاجية التي تعمل على تشغيل أيد عاملة جديدة تساهم في تحفيز النمو الاقتصادي.



 


وعلى هامش توقيع الاتفاقية، بحث الجانبان سبل تطوير التعليم الجامعي الفلسطيني من خلال  إيجاد برامج مرتبطة بالاحتياجات المجتمعية، والعمل الجاد الهادف إلى التخفيف من حجم البطالة وتوظيف الخريجين.


 

x