المفكر العالمي تشومسكي من الجامعة الإسلامية بغزة: كنت ولا زلت متضامناً مع الشعب الفلسطيني ويجب أن يعيش الفلسطينيون بسلام وحرية

 

طالب الناشط والمفكر  العالمي الأمريكي نعوم تشومسكي الذي يزور قطاع غزة على رأس وفد يضم 10 مفكرين من أمريكا وفرنسا وبريطانيا وكندا للمشاركة في أعمال المؤتمر الدولي الأول في اللغة الإنجليزية وآدابها الذي ينظمه قسم اللغة الإنجليزية بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية- طالب  إسرائيل بفك الحصار الذي تفرضه على قطاع غزة، وأكد على حق الفلسطينيين في العيش بسلام وحرية، وقال المفكر العالمي تشومسكيك “كانت رحلة مضنية، ولكننا وصلنا وقد تمكنت من رؤية أشياء كنت آمل في رؤيتها،  وشدد المفكر العالمي تشومسكي أن زيارته تسهم في كسر الحصار عن غزة ، وشكر  الجامعة الإسلامية بغزة على سخائها وكرم ضيافتها، وقال العالم والمفكر تشومسكي:” كنا منخرطون للدفاع عن الشعب الفلسطيني والحديث عن محنته منذ سبعين عاماً، كذلك كنا منخرطين في انتقاد سياسات حكومات (إسرائيل) وعملياتها الإجرامية”، وذكر العالم والمفكر تشوفسكي أنه حاول الوصول في عام 2010 إلى الضفة الغربية لكن الاحتلال منعه من ذلك.


وكان المفكر العالمي تشومسكي يتحدث خلال مؤتمر صحفي نظمته الجامعة الإسلامية مساء يوم الخميس الثامن عشر من تشرين أول/ أكتوبر 2012م، وحضره معالي النائب جمال ناجي الخضري- رئيس مجلس الأمناء، والدكتور كمالين كامل شعث- رئيس الجامعة الإسلامية، والدكتور وليد محمد عامر- عميد كلية الآداب، رئيس مؤتمر
اللغة الانجليزية الدولي الأول في اللغة وآدابها واللسانيات، وأعضاء من مجلسي الأمناء والجامعة، والدكتور أكرم حبيب – رئيس قسم اللغة الإنجليزية، والدكتور محمد مشير عامر- رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، ولفيف من الأكاديميين والمثقفين.


بدوره، أكد معالي النائب الخضري أن وفد المفكرين والباحثين برئاسة المفكر العالمي تشومسكي يحمل رسالة إلى الاحتلال مفادها أن الشعب الفلسطيني يسانده ويدعمه كافة أحرار العالم، وأبدى النائب معالي الخضري سعادته بوصول وفد المفكرين إلى غزة، موضحاً أن الدافع وراء الزيارة هي إرادة الوصول للشعب الفلسطيني وإعلان التضامن معه، ونوه معالي النائب الخضري على أن رسائل الوفد التضامنية وصلت قبل أن يصل الوفد.


من ناحيته،  رحب الدكتور شعث بالوفد وعلى رأسه المفكر العالمي تشومسكي، وشدد على أن الجامعة الإسلامية تسعى دائماً لفتح آفاق التعاون مع المجتمع الخارجي رغم كل الصعاب التي يواجهها القطاع غزة من حصار واعتداءات إسرائيلية، وشكر الدكتور شعث المفكر العالمي تشومسكي على مواقفه الكثيرة المؤيدة للشعب الفلسطيني.


ومن المقرر أن يمكث المفكر العالمي تشومسكي في قطاع غزة أربعة أيام، سيلقي خلالها محاضرة هامة حول الربيع العربي ومستقبل السياسة الخارجية الأمريكية في المناطق العربية، ضمن وقائع الجلسة الافتتاحية لمؤتمر اللغة الانجليزية الدولي الأول في اللغة وآدابها واللسانيات الذي ينظمه قسم اللغة الإنجليزية بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية وسيعقد سلسلة لقاءات مع مؤسسات حقوقية وغيرها، كما سيزور مخيمات اللاجئين في قطاع غزة، قبل مغادرته، الاثنين المقبل.

 


ويعرف تشومسكي المولود في عام 1929، بإنتاجه اللغوي والفلسفي والنقدي في مجال اللغة والأدب والسياسة والفلسفة والاجتماع، ومشهور بنشاطه الفكري ومعارضته للسياسة الخارجية الأمريكية، فضلاً عن انتقاده للاحتلال (الإسرائيلي).

 

 

 

 

x