أكاديمي من قسم الفيزياء بكلية العلوم يحقق براءة اختراع علمي جديد في مجال الطاقة الضوئية

 


سجل الأستاذ سامي خليل شعت- عضو هيئة التدريس بقسم الفيزياء بكلية العلوم بالجامعة الإسلامية، براءة اختراع علمي جديد يضاف إلى المكتشفات العلمية الحديثة في مجال الطاقة الضوئية، وفق ما انتهى إليه علماء من جمهورية جنوب افريقية بالتعاون مع علماء ألمان، ونشرته مجلة أميركية في زمن قياسي قبل أيام.


وحقق الأستاذ شعث الذي يحضر لدرجة الدكتوراة في الفيزياء بجامعة ‘فري ستيت’ بمدينة بلومفونتين بجنوب إفريقيا، إنجازاً علمياً هاماً يليق بفلسطين، بعد أن أثبتت بحوث مختبر ‘إشعاع السينكترون’ في مدينة هامبورغ الألمانية دقة النتائج التي توصل إليها الأستاذ شعت منذ العام الماضي في الحصول على طاقة ضوئية للاستخدام المنزلي بتجربة عملية فريدة تختلف عن المتعارف عليه في البحوث العلمية السابقة.


وقد نشرت جامعة ‘فري ستيت’ نشرت هذا الخبر كاكتشاف علمي جديد، بعد عودة أربعة علماء من قسم الفيزياء في الجامعة، برئاسة البروفيسور هيندريك سوارت رئيس القسم الفيزياء، وعضوية البروفيسور مارتن نتوابوروا المشرف الرئيس على الأستاذ شعث من رحلة علمية إلى ألمانيا، هدفت إلى تأكيد جدية وأسبقية الاختراع وجدارته وتميزه البحثي في مجال الفسفور الأبيض.


بدوره أعرب الأستاذ شعت عن سعادته بتحقيق هذا الإنجاز العلمي، موضحاً أنه قد أتاح باستخلاصاته العلمية في مجال الفسفور الأبيض المجال للحصول على الضوء الأبيض المستخدم في الإنارة، من عدة عينات لم تكن مكتشفه في السابق، والتي يمكن لها أن تشع الضوء عند طول موجي محدد، يمثل مصدراً أصيلاً للانبعاث في الطاقة المنخفضة الذي يستخدم في اللمبات المنزلية.
وأشار الأستاذ شعت إلى أن زيادة فرص القراءة العملية -من الآن فصاعداً- لعملية الفسفور يوفر الجهد والمتطلبات اللازمة للحصول على الضوء المرئي الذي كان يعتمد أساساً على توفر عدة مواد، تضمن توليد الضوء الأزرق والضوء الأخضر، والضوء الأحمر، قبل الحصول على الضوء المرئي الطبيعي.


ولفت  الأستاذ شعت إلى أن أهمية بحثه تقوم على استثنائية النتائج التي يمكن من خلالها إيجاد مادة واحدة تنتج الألوان الثلاثة دون الحاجة إلى ثلاث مواد، كشرط للحصول على الضوء الأبيض المستخدم في المنازل، وهو ما لم يتوصل إليه الباحثون الذين سبقوه في هذا المجال.


وأكد الأستاذ شعت أنه استطاع تحديد أكثر من مادة بمقياس ‘النانومتر’ في نفس الوقت تنتج الألوان الثلاثة قبل الحصول على الضوء الأبيض وهي مادة ‘كالسيوم ألمنيوم’، ومادة ‘مغنيسيوم الكالسيوم’، ومادة ‘سترونسيوم الألمنيوم’، وأضاف أنه استطاع دمج مادتي ‘المعنيسيوم واالسترونسيوم’، ومادتي ‘الماغنيسوم مع الكالسيوم’، ومادتي ‘الماغنيسيوم مع الزنك’، وهو ما يمثل إضافة نوعية للاكتشاف من خلال تحديد المواد وبدائلها في آن واحد.

x