محصلة المرحلة الأولى من مشروع “مبادرون2”: أكثر من (750) مشروعاً ريادياً ما بين خدمة ومنتج يمثلهم (1341) ريادياً


أثمرت الحملة الإعلامية لمشروع مبادرون2 استقطاب أكثر من (750) فكرة ريادية يمثلها (1341) ريادياً، وتنوعت تخصصات المتقدمين بين: الهندسة، وتكنولوجيا المعلومات، والتجارة التي شكلت أكثر من (60%) من نسبة المتقدمين، كما تنوعت موضوعات المشاريع المقدمة، بين: الإلكترونيات، والبرمجيات، وتطبيقات الإنترنت، والأجهزة الذكية، والتصميم والمونتاج، والألعاب الالكترونية، ومشاريع التجارة الإلكترونية.


وتجاوزت نسبة مشاركة الإناث (30%)، ومثلت مشاركة الطلبة من مستوى البكالوريوس والماجستير( 53% ) والخريجين (45% )،  وتعتبر أغلبية المشاريع المتقدمة أفكاراً  جديدة لم يبدأ بتطبيقها من قبل في قطاع غزة، ونسبة المشاريع التي تلقت دعم من قبل تمثل ( 2% ) مقابل ( 98% ) تحتاج إلى الدعم.


وتخضع جميع المشاريع للفرز الأولي من خلال لجنة استشارية مختصة، ستتولى بدورها ترشيح (120 ) مشروعاً منها لدخول مخيم رواد الأعمال الأول لمشروع مبادرون، الذي سيعقد في الأول من شهر أكتوبر القادم،  ويهدف إلى العمل على توجيه ومساعدة المشاركين على بلورة وتطوير أفكارهم الريادية لتصبح قادرة على التحول إلى مشاريع ناجحة مدرة للدخل من خلال مجموعة من الأنشطة وورش العمل في مواضيع مختلفة، إضافة إلى لقاءات برواد أعمال ناجحين من السوق المحلي.


واستعرض المهندس طارق ثابت – مدير مشروع “مبادرون2″، النتائج المميزة التي حققها المشروع، وأوضح أن الإقبال الكبير على المشاركة دليل على وعي الشباب بأهمية العمل الريادي والبدء بالعمل الخاص، وأكد على أهمية توجيه الخريجين، وإرشادهم للوصول إلى الريادية في حياتهم العلمية والعملية.


جدير بالذكر أن مشروع مبادرون هو مشروع دعم وتطوير المبادرين وأصحاب الأفكار الإبداعية والريادية الطموحة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، التي يمكنها أن تتحول إلى مشاريع مدرة للدخل؛ من خلال توفير الدعم المادي، والإداري والفني، بما يعزز فرص نجاحها؛ حتى تنمو وتصبح عملاً ناجحاً قائماً بذاته يمكن تسويقه محلياً أو إقليمياً، ويأتي المشروع ذلك بعد النجاح الكبير الذي حققه مشروع مبادرون1، وينفذ بالتعاون مع مؤسسة التعاون وبتمويل من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي ضمن برنامج تشغيل الشباب، وتنفيذ عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالشراكة مع حاضنة الأعمال والتكنولوجيا والجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات “بكتا”.


x