قسم اللغة العربية ينظم لقاء شعرياً نصرة لنبي الرحمة وتضامناً مع حق الشعوب في الحرية

 


نظم قسم اللغة العربية بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية لقاءً شعرياً نصرة للرسول- صلى الله عليه وسلم، وتضامناً مع أحرار سوريا، وحضر اللقاء الذي أقيم في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى اللحيدان للقاعات الدراسية الدكتور وليد عامر- عميد كلية الآداب، والدكتور وليد أبو ندى- رئيس قسم اللغة العربية، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس بقسم اللغة العربية، وطالبات من القسم.


ووقف الدكتور عامر على الأخلاق الإنسانية للرسول- صلى الله عليه وسلم، وكيف سعدت البشرية به وبدعوته، وأكد على أهمية احترام الدين الإسلامي، وتقدير الأبعاد العالمية للرسالة التي يحملها، ولفت إلى حق الشعوب أن تنعم بحريتها، وأمنها، وتقدر إنسانيتها في ظل المجتمعات والدول الإسلامية.


وبين الدكتور أبو ندى أن نصرة الرسول- صلى الله عليه وسلم، تتحقق من خلال الاقتداء به، ومحبته، ومتابعة هديه، ونشر دعوته، وتعزيز القيم الإنسانية، والعادلة، والسمحة، والوسطية التي جاء بها الدين الإسلامي، وتعزيز صمود المسلمين في الدول التي يتعرضون فيها إلى انتهاكات.


وحضر اللقاء عدد من شعراء وشاعرات الجامعة الإسلامية، وهم : الشاعر عاصم النبيه الذي ألقى قصيدة “تهويدة الموت” ، والشاعرة آلاء القطراوي التي شاركت بقصيدة ” وللقلب جذع يحن” ، والشاعرة عفاف الحساسنة التي ألقت قصيدة :”برقية إلى الظل الحي”، والشاعرة سمية وادي، وشاركت بقصيدة “ثلوج آب“، والشاعرة سمية أبو عيطة، والشاعرة أمل أبو عاصي، التي ألقت قصيدة “متفاعلن أخي وجوازاتها“، وأدارت اللقاء الشاعرة آلاء القطراوي.


واستضاف اللقاء الشاعرة الطفلة سلمى النجار ( 7 سنوات ) التي ألقت قصيدة عن الرسول -صلى الله عليه وسلم، وقصيدة “هنا باقون” للشاعر توفيق زياد، وقصيدة “انحناء سنبلة” للشاعر أحمد مطر.


 

x