مهندسات ضمن مشروع “مبدعون” يصممن جهازاً لتعليم المكفوفين لغة برايل عبر الجوال

 


استطاعت أربع مهندسات من مشروع “مبدعون” بالجامعة الإسلامية التوصل إلى آلية استخدام تطبيقات الجوال لتعليم طريقة برايل للمكفوفين بصريا “Braille Learning Using Mobile”  والمهندسات هن: سمر الشطلي, آلاء هنية, هبة عزام، وهبة لُبد .


وأوضحت المهندسات أن هذا المشروع يمثل خطوة متميزة في العملية التعليمية الإبداعية للأطفال المكفوفين، وحل المشاكل التي تواجه المعلم في الطريقة التقليدية من إهدار الوقت لتعليم دروس بسيطة, وأيضا مساعدة المصابين الجدد في تعلم طريقة برايل بأنفسهم,  وبينت المهندسات أن هذا التطبيق سيتضمن قراءة الحروف الأبجدية وتمثيلها، وإمكانية الاستماع للطفل والتعرف على الحرف، ومن ثم إظهاره على الجهاز بطريقة برايل.




وأكدت المهندسات على أهمية فكرة المشروع, والتي جاء بناءً على دراسة احتياجات المجتمع المحلي وبعد زيارة ميدانية لمركز النور التابع لوكالة الغوث, والذين أبدوا ترحيبهم وإعجابهم وتشجيعهم لهذه الفكرة.


بدوره، أكد المهندس طارق ثابت -مدير مشروع “مبدعون”- أن هذا الإنجاز يمثل سبقًا تكنولوجيًا لتلك الفئة من المجتمع في مواكبة التطورات التكنولوجيا المتلاحقة في مجال الهواتف الخلوية، خاصة بعد أن أصبح استخدام الجوال منتشر في المجتمع لسهولة استخدامه من قبل كافة الأشخاص، وبين المهندس ثابت أهمية المشروع في مساعدة هذه الفئة في عملية التعليم والتعلم باستخدام الوسائل التكنولوجية ليكونوا عناصر فعالة في مجتمعهم وليأخذوا دورهم في الحياة .


وعقب الدكتور محمد حسين -مشرف المشروع- على دور المشروع في مساعدة الطلبة المكفوفين، واعتبر إنجاز فكرة المشروع خطوة عملية وسباقة لصالح الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث يسهم في تمكين الطلبة المكفوفين واللحاق بزملائهم المبصرين في التعلم والقراءة، وأكد الدكتور حسين على  توجه كلية الهندسة لتنفيذ مشاريع تخدم المجتمع المحلي وتنفيذها بناء على دراسة الاحتياجات، وتقديم حلول للمشاكل الموجودة.


يُشار إلى أن مشروع “مبدعون” بتنفيذ عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالشراكة مع كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بتمويل كريم من صندوق النقد العربي وإدارة البنك الإسلامي وبإشراف من مؤسسة التعاون “.


 

x