دائرة العلاقات العامة ونقابة العاملين تكرمان حجاج بيت الله الحرام من العاملين في الجامعة

كرمت دائرة العلاقات العامة ونقابة العاملين بالجامعة الإسلامية حجاج بيت الله الحرام للعام1428ه من العاملين بالجامعة والبالغ عددهم (20) حاجاً وحاجة، وقد حضر الحفل الذي عقد في قاعة مجلس الجامعة كل من الأستاذ محمد حسن شمعة –نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة، والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية، والأستاذ الدكتور عادل عوض الله –نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور محمد عسقول- نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية، والدكتور إسماعيل رضوان –عميد شئون الطلبة، والدكتور خضر الجمالي –مدير دائرة العلاقات العامة، والدكتور كمال غنيم –رئيس نقابة العاملين.
بدوره، هنأ الدكتور شعث حجاج بيت الله الحرام لتمكنهم من أداء فريضة الحج لهذا العام والتي جاءت في ظل ظروف صعبة يعيشها الشعب الفلسطيني، وثمن حرص نقابة العاملين التواصل الاجتماعي الدائم مع جميع العاملين في الجامعة وفي جميع المناسبات والقيام بالواجبات التي تكمل عمل مختلف إدارات الجامعة، وحث الدكتور شعث الحجاج على ضرورة إسداء النصح والمشورة لإخوانهم العاملين حتى تتحقق روح الفريق الواحد والتكامل في خدمة الجامعة وطلابها والمجتمع، ودعاهم بعد عودتهم من بيت الله الحرام إلى تجديد العزائم وتشجيع الجميع لتعزيز أسس العمل النموذجي.
من جانبه، شكر الأستاذ شمعة نقابة العاملين و العلاقات العامة لحرصهما على مشاركة العاملين في مناسباتهم المختلفة
وأوضح أنه كان لتلك الرحلة المباركة طابع خاص حيث الخروج كان من أراض مباركة ومقدسة إلى أرض طاهرة، لافتاً إلى تميز أهل فلسطين في تلك الرحلة عن غيرهم، والتي جاءت في ظل ظروف معاناة الشعب الفلسطيني، وإصراره على تحقيق مبتغاه.
وقد رحب الدكتور غنيم بضيوف الرحمن وهنأهم بعودتهم سالمين إلى أهلهم وذويهم بعد رحلة إيمانية أظهرت معاني التضحية والإصرار والدعوة إلى الله، وأضاف تلك الرحلة تعطي صورة للعالم أجمع بأن شعب فلسطين قادر على تحقيق عبادة من عبادات الله في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها.

x