يوم دراسي بقسم الجغرافيا حول تحليل العلاقة بين التوسع الزراعي وجودة المياه في قطاع غزة

نظم قسم الجغرافيا بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية يوماً دراسياً حول تحليل العلاقة بين التوسع الزراعي وجودة المياه في قطاع غزة، وانعقد اليوم الدراسي في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الدكتور وليد عامر –عميد كلية الآداب، والدكتور فوزي الجدبة –رئيس قسم الجغرافيا، والدكتور كامل أبو ظاهر –عضو هيئة التدريس بقسم الجغرافيا، والمهندس محمد أحمد –رئيس سلطة المياه، وممثلون عن سلطة المياه، وجودة البيئة، ووزارة الزراعة، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بالقسم، وجمع من طلبة القسم.


الجلسة الافتتاحية


وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، أوضح الدكتور عامر أن قطاع غزة رغم صغر مساحته إلى أن تأثيره كبير في العالم نظراً للمعاناة التي يعانيها من جراء الحصار وممارسات الاحتلال والتي ساهمت بشكل مباشر على مختلف قطاعات الحياة، وتحدث الدكتور عامر عن أهمية موضوع المياه، ودور الاحتلال في الاستيلاء عليها، مبيناً أن نصيب الفرد الواحد في القطاع لا يتجاوز من (70-90) لتر في اليوم، بينما يبلغ نصيب المحتل ما يقارب من (350) لتر في اليوم، ووقف الدكتور عامر على دور الحصار في التأثير على موارد الحياة الطبيعية، وتآكل الكثير من الثروات في القطاع.


من جانبه، تناول الدكتور أبو ظاهر العوامل التي تؤثر في إمكانية التوسع الزراعي، وهي: محدودية الأرض الزراعية في قطاع غزة، ومحدودية المياه في القطاع مع ارتفاع معدل الملوحة والنترات فيها، وقلة رأس المال، وسياسة الاحتلال في تجريف الأراضي الزراعية، وارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج للمزارع، إلى جانب المنتجات الزراعية وتأثيرها على المزارع في طريقة عرضها، والتوسع العمراني نتيجة الكثافة السكانية، وكثرة استهلاك المياه، ووقف الدكتور أبو ظاهر على المشاكل التي تواجه القطاع الزراعي، ومنها: ضعف التسويق الزراعي، وارتفاع أسعار وتكلفة المياه، وانتشار الآفات الزراعية.


بدوره، أكد المهندس أحمد على أهمية المياه باعتبارها تمثل شريان الحياة الرئيس للمواطنين من ناحية وأساس لبناء الحضارات الإنسانية من ناحية أخرى، وبين المهندس أحمد أن الخزان الجوفي الساحلي هو المصدر الوحيد الذي يعتمد عليه المواطنين في قطاع غزة، موضحاً المشاكل التي تواجهه من كثرة الاستنزاف، والضخ الجائر، ولفت المهندس أحمد إلى جهود سلطة المياه ووزارة الزراعة في وضع رؤية شاملة لإصلاح قطاعي المياه والزراعة، والعمل على تلبية احتياجات القطاعين رغم الحصار.




 


واقع ومستقبل المياه


وفيما يتعلق بمحاور اليوم الدراسي، فقد تطرق المهندس محمد أبو شمالة –من سلطة المياه الفلسطينية- في المحور المائي: واقع ومستقبل المياه في القطاع، إلى تقييم الوضع المائي القائم في قطاع غزة والميزان المائي في القطاع.


واستعرض المهندس أبو شمالة عبر الصور التوضيحية والخرائط والبيانات والأرقام طبيعة الخزان الجوفي الساحلي، والوضع المائي القائم، وبين النقاط الرئيسة الواجب أخذها بعين الاعتبار عند وضع الخطة المتكاملة لإدارة الخزان الجوفي، وهي: الخط الناقل، ومحطات التحلية، ومحطات المعالجة، وتجميع الأمطار، وطالب المهندس أبو شمالة بوضع حد لظاهرة انتشار الآبار الزراعية العشوائية والغير قانونية، وتطبيق التشريعات والنظم الخاصة بإدارة مصادر المياه.


الواقع الزراعي


وتحدث المهندس نزار الوحيدي –مدير عام التربة والمياه في وزارة الزراعة- في المحور الزراعي: الواقع الزراعي في قطاع غزة، عن أزمة المياه في قطاع غزة ومشاكل الري الزراعي، وعن الزراعة ودورها في تحقيق الأمن الغذائي، واستعرض المهندس الوحيدي المساحات الزراعية في قطاع غزة للموسم 2011-2010م، واختلاف مناطق القطاع في مستويات الانتاج وقيمته، وتناول قطاع الزراعة ودوره في الاقتصاد والناتج المحلي، والزراعة والبيئة ومدخلات الإنتاج، والمناخ والزراعة في قطاع غزة، وتطرق المهندس الوحيدي إلى علاقة التنوع المحصولي بنوع التربة وجودة المياه من حيث الملوحة وأثرها على الإنتاج، ونوع التربة وعلاقته بالنمط المحصولي.


وقدم المهندس جمال عابد –من وزارة البيئة، ورقة عمل حول جودة المياه وعلاقتها بتركيب المحصول،  ولخص أسباب الاهتمام بموضوع ملوحة مياه الري في تأثير ملوحة مياه الري على خصوبة التربة، وتأثير ملوحة مياه الري على إنتاجية المحاصيل، وأوضح المهندس عابد مصادر الملوحة في المياه، وهي: الأملاح الموجودة في التربة الناتجة عن الذوبان والتعرية المستمر للصخور، وارتفاع مستوى الماء الأرضي الناتج عن غياب التصريف الجيد بعد عملية الري، وتداخل مياه البحر مع المياه الجوفية، والأملاح الذائبة المضافة من خلال مياه الري والتسميد، ووقف المهندس عابد على العوامل المحددة لصلاحية مياه الري للزراعة، وقياس ملوحة مياه الري، وتأثير العناصر الضارة على النبات، وأثر ملوحة مياه الري على إنتاج المحاصيل.


 


جودة البيئة


وتحدث المهندس بهاء الأغا –من سلطة جودة البيئة في المحور البيئي: جودة البيئة في قطاع غزة، عن مشاكل وحلول مياه الشرب وأزمة الملوحة والمياه العادمة وآثارها على المجاري المائية والبحر.

x