وفد من قافلة أميال من الابتسامات “9” يزور الجامعة ويقدم الدعم والمساندة لطلبتها

اعتبر معالي النائب جمال ناجي الخضري –رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية – وصول قافلة أميال من الابتسامات “9” إلى أرض غزة أحد المؤشرات والمبشرات على النصر والتمكين واندحار الاحتلال ورفع الحصار عن قطاع غزة، ووصف معالي النائب الخضري الدكتور عصام يوسف –رئيس القافلة- بأنه يعمل بإصرار، وبرؤية واضحة، ويشجع أحباب فلسطين على زيارتها ودعمها؛ ليعززوا بذلك من مقومات الصمود والثبات، وكسر الحصار عن قطاع غزة، وأطلع معالي النائب الخضري وفد القافلة على مشاريع الجامعة الإستراتيجية، ومنها: مستشفى الصداقة الفلسطيني التركي الذي شرعت الجامعة بإقامته بتبرع كريم من الحكومة التركية، ومشروع رعاية معاقي الحرب الذي سيستوعب (400) معاقاً، ومشروع دعم الأسرى المحررين واحتضانهم، وبين معالي النائب الخضري أن أكثر من (50)% من طلبة الجامعة غير قادرين على دفع الرسوم الجامعية، مشيراً إلى جهود الجامعة في توفير الدعم اللازم لهم لاستكمال دراستهم من خلال التواصل مع الدول العربية والإسلامية والأجنبية، جاء ذلك خلال زيارة وفد قافلة أميال من الابتسامات “9” للجامعة الإسلامية، وقد انعقد حفل استقبال الوفد في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة بحضور الأستاذ الدكتور محمد موسى شبات –نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والدكتور عصام يوسف –رئيس وفد قافلة أميال من الابتسامات “9”، والدكتور خالد العبد الله –نائب رئيس جامعة البحرين، والأستاذ محمد المثناني –رئيس الوفد التونسي في القافلة، وأعضاء من مجلسي الأمناء والجامعة، وجمع من العاملين بالجامعة.





البيئة الملائمة للدراسة


من جانبه، وقف الأستاذ الدكتور شبات على المواقع المتقدمة التي حصلت عليها الجامعة في التصنيفات الدولية والعالمية، وعلى الجوائز العلمية التي حصلت عليها الجامعة عبر كلياتها، وتحدث الأستاذ الدكتور شبات عن نشأة الجامعة، ومراحل تطورها، وعن البرامج والتخصصات التي تطرحها في مرحلتي البكالوريوس والماجستير، ولفت الأستاذ الدكتور شبات إلى اهتمام الجامعة بتقديم العلم النافع للطبة، وحرصها على توفير الامكانات والبيئة الملائمة للدراسة وتحقيق الذات، وقدر الأستاذ الدكتور شبات للوفود الزائرة للجامعة جهودها الحثيثة في دعم طلبة العلم.




تحية إجلال وإكرام


بدوره، قال الدكتور يوسف: “نرى في الجامعة الإسلامية إرادة الشعب الفلسطيني، وإرادة التحدي والصمود، فتحية إجلال وإكرام نرسلها لإخواننا في الجامعة الإسلامية”، ونقل الدكتور يوسف رسالة إلى إخوانه المرافقين له في القافلة مفادها “أن الدعم الذي تقدموه لأبناء فلسطين يصل إلى مساره الصحيح، وأن فلسطين بحاجة إليكم وإلى دعم بلادكم لها”، وعبر الدكتور يوسف عن فخره بكونه أول من تلقى الدكتوراه الفخرية من الجامعة الإسلامية، وتابع حديثه قائلاً: “هذه الجامعة في القلب وفي لُب المساعدة الأولى”.


ورفع متضامنو ومتضامنات القافلة شعار “غزة غزة رمز العزة” تعبيراً عن ترحيبهم الكبير بدعم الجامعة وطلبتها.

x