انطلاق فعاليات مؤتمر التعليم الطبي والصحة العامة في فلسطين في الجامعة

انطلقت في الجامعة الإسلامية بغزة أعمال المؤتمر الأول لكلية الطب في الجامعة، والذي ينعقد تحت عنوان: “التعليم الطبي والصحة العامة في فلسطين” يومي الخامس عشر والسادس عشر من آذار/مارس الجاري، وقد بدأت أعمال المؤتمر بجلسة افتتاحية انعقدت في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة، وحضرها النائب المهندس جمال ناجي الخضري –رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، والأستاذ محمد حسن شمعة –نائب رئيس مجلس الأمناء، وأعضاء مجلس الأمناء، وأعضاء من المجلس التشريعي الفلسطيني، والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية، ونواب رئيس الجامعة، وأعضاء مجلس الجامعة، والدكتور مفيد المخللاتي –عميد كلية الطب، رئيس المؤتمر، والدكتور عبد الرؤوف المناعمة –رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر،ومدراء المشافي في قطاع غزة، وعدد من الأطباء الأجانب المتواجدين في قطاع غزة، والأطباء الفلسطينيين من داخل فلسطين المحتلة، والأكاديميين العاملين في الكليات الصحية في قطاع غزة، والأستاذ سعيد الغرة –عريف حفل الافتتاح وعدد كبير من الأطباء، وضباط الإسعاف، وممثلو المؤسسات المختلفة، وممثلو وسائل الإعلام وجمع كبير من العاملين في الجامعة، وطلاب وطالبات كلية الطب في الجامعة الإسلامية.

نشاطات علمية ومجتمعية
بدوره، أفاد الدكتور المخللاتي أن مؤتمر التعليم الطبي والصحة العامة في فلسطين يعد الأول من نوعه في تاريخ المؤتمرات الطبية في قطاع غزة، وأوضح أنه على الرغم من أن كلية الطب في الجامعة الإسلامية هي الأحدث من حيث النشأة بين كليات الجامعة إلا أنها استطاعت أن تقدم إنجازات قيمة من حيث النوعية، وتحدث الدكتور المخللاتي عن كلية العلوم باعتبارها الأم الحاضنة لكلية الطب، وذلك منذ بدء التفكير بإنشاء كلية الطب في الجامعة، وأكد أن نشأة كلية الطب داخل كلية العلوم أوجد رصيداً هائلاً من الكوادر البشرية المدربة والمؤهلة تأهيلاً عالياً، وشدد الدكتور المخللاتي على البنية التحتية القوية للكلية والتي تفسر نضج الكلية العلمي والأكاديمي.
وأشار الدكتور المخللاتي إلى أن مؤتمر “التعليم الطبي والصحة العامة في فلسطين” يعد باكورة العديد من المؤتمرات والأيام العلمية للكلية، ولفت إلى أنه من المقرر أن تعقد الكلية مؤتمراً علمياً لها كل عامين في إشارة منه إلى أن المؤتمر التالي للكلية الذي سيكون في آذار/مارس 2010م، وبين الدكتور المخللاتي أن الكلية تعتزم عقد اليوم العلمي الأول بعنوان: “أخلاقيات الممارسة الطبية” في الخامس والعشرين من تشرين أول/ أكتوبر 2008م.
وأوضح الدكتور المخللاتي أن تطوير العمل في كلية الطب سيكون من خلال إقامة المشفى الجامعي، وأكد أن الجامعة الإسلامية بجميع إداراتها وهيئاتها تبذل جهدها لإنشاء المستشفى الجامعي الذي يعتبر مشروعاً حضارياً، وأشار إلى أن الكلية أخذت على عاتقها النهوض بالمستوى الطبي في فلسطين، لافتاً إلى أن المؤتمر يعتبر مساهمة من الكلية في هذا السياق، وعبر الدكتور المخللاتي عن فخره بالمستوى الراقي للمعرض الطبي الذي يصاحب انعقاد المؤتمر.
وشكر الدكتور المخللاتي الجهات الداعمة للمؤتمر، وهي: الإغاثة الإسلامية عبر العالم، واتحاد الأطباء العرب، وفريق الدعم الدولي لفلسطين “إيما”.

x