ضمن فعاليات أسبوع التراث الفلسطيني الأول: انعقاد يوم دراسي بمركز عمارة التراث “إيوان” حول الحفاظ على مراكز المدن التاريخية

نظم مركز عمارة التراث “إيوان” بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية يوماً دراسياً حول الحفاظ على مراكز المدن التاريخية، ويأتي هذا اليوم ضمن فعاليات أسبوع التراث الفلسطيني الأول الذي ينظمه المركز في الفترة الواقعة بين الخامس عشر وحتى الثامن عشر من نيسان/ أبريل الجاري، بدعم من مجموعة الاتصالات الفلسطينية، ومؤسسة القدس الدولية –فلسطين، وانعقد اليوم الدراسي في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الدكتور نبيل الصوالحي –نائب عميد كلية الهندسة، والدكتور محمد الكحلوت –مدير مركز عمارة التراث “إيوان”، والدكتور مصطفى الفرا –رئيس اللجنة التحضيرية لليوم الدراسي، والدكتور أحمد محيسن –رئيس قسم الهندسة المعمارية، ولفيف من العاملين بالقطاع الهندسي، وأعضاء من هيئة التدريس بكلية الهندسة، وطلبة من الكلية.


الجلسة الافتتاحية


وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، قدر الدكتور الصوالحي لمركز “إيوان” مساهمته الواضحة في خدمة المجتمع الحفاظ على التراث الفلسطيني والعربي، ولفت الدكتور الصوالحي إلى أن الحفاظ على التراث الفلسطيني والعربي، ولفت الدكتور الصوالحي إلى أن الحفاظ على التراث يعد بمثابة قضية منهجية وثقافية وفكرية وحضارية، ويوثق الجزء الهام من حضارة الشعب الفلسطيني، وأكد الدكتور الصوالحي على أهمية الحفاظ على الجذور الحضارية في ظل الصراع الذي تشهده الساحة العربية، وأثنى على دور مركز “إيوان” في نشر التوعية المجتمعية والتوثيق للتراث المعماري الأصيل، وترميم وإعادة تأهيل المباني القديمة، وعبر الدكتور الصوالحي عن أمله في أن يصبح مركز “إيوان” من أهم المراكز في مجال حفظ التراث المعماري على المستوى العربي والإقليمي، وكشف عن سعي الكلية نحو إنشاء متحف خاص بالمركز يضم الموروثات المعمارية والثقافية والحضارية الأصلية الخاصة بقطاع غزة.


يوم التراث العالمي


بدوره، أوضح الدكتور الفرا أن يوم التراث العالمي هو اليوم الذي يحتفل فيه العالم بالتراث في الثامن عشر من أبريل من كل عام، والذي أقره المؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو” في باريس في عام 1972 يوماً عالمياً لحماية التراث الإنساني، ووقف الدكتور الفرا على الفعاليات التي يتضمنها أسبوع التراث وهي: افتتاح معرض التراث الفلسطيني “حكايا زمان”، ومعرض للكتب التراثية والتاريخية، ورحلة ميدانية لأطفال مدارس البلدة القديمة، ويوم دراسي أكاديمي، ومهرجان إيوان للأفلام الوثائقية، ولخص الدكتور الفرا أهداف اليوم الدراسي في تطوير السياسات التخطيطية للحفاظ وإعادة تأهيل مراكز المدن التاريخية، وتبادل التجارب في مجال قوانين الحفاظ على الموروث العمراني، وإحياء المناطق التاريخية وربطها بالمنظومة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.


اقتصاديات وتجارب الحفاظ المعماري


وبخصوص الجلسات العلمية لليوم الدراسي، فقد انعقد اليوم الدراسي على مدار ثلاث جلسات علمية، حيث ترأس الجلسة العلمية الأولى والمنعقدة تحت عنوان: “اقتصاديات وتجارب الحفاظ المعماري” الدكتور مصطفى الفرا –عضو هيئة التدريس بكلية الهندسة، واستعرضت المهندسة هيفاء الشرفا –من مركز عمارة التراث “إيوان” تجربة مركز “إيوان” في ترميم البيوت الأثرية، وتحدث الطالب عبد الله السدودي، والطالبة دعاء الرفاتي –من كلية الهندسة- عن مشروع الحفاظ على دار الباشا في البلدة القديمة بغزة، وشارك الدكتور أحمد محيسن –رئيس قسم الهندسة المعمارية بورقة عمل حول تجربة الحفاظ على تل أم عامر الأثري، وتناول الأستاذ فادي الطويل –باحث، وقدم الدكتور أكرم العجلة –عضو هيئة التدريس بكلية الهندسة التطبيقية والتخطيط العمراني بجامعة فلسطين- ورقة حول فوائد حفظ التراث.


سياسات في الحفاظ المعماري


وفيما يتعلق بالجلسة العلمية الثانية والمنعقدة تحت عنوان: “سياسات في الحفاظ المعماري” فقد ترأسها الدكتور عمر عصفور –نائب رئيس قسم الهندسة المعمارية، وتطرق الدكتور أحمد أبو حلبية –مقرر لجنة القدس في المجلس التشريعي الفلسطيني- إلى السياسات التخطيطية لتهويد مدينة القدس، وبين الدكتور نهاد المغني –مدير عام الإدارة العامة للهندسة والتخطيط في بلدية غزة- دور بلدية غزة في الحفاظ على المركز التاريخي لمدينة غزة، وتحدث الدكتور محمد الكحلوت –مدير مركز “إيوان- عن السياسات التخطيطية وأثرها على الحفاظ المعماري في مدينة دمشق.


جماليات العمارة التراثية


وترأس الجلسة العلمية الثالثة والمنعقدة تحت عنوان: “جماليات العمارة التراثية”، الدكتور عبد الكريم محسن –عضو هيئة التدريس بكلية الهندسة، واستعرض الدكتور فرج الحسيني –عضو هيئة التدريس بقسم التاريخ والآثار بالجامعة- ورقة عمل حول النقوش الكتابية على البنايات الأثرية في خدمة التراث المعماري، وتناول الدكتور الكحلوت، والطالبات عزة الجمل وإسراء الرملاوي –من كلية الهندسة- القيم الجمالية في الآثار العثمانية “الباب العالي بمدنية إسطنبول”، وتحدث الأستاذ سليم المبيض –المؤرخ الفلسطيني –عن الرنوك الإسلامية على الحجارة الأثرية في مدينة غزة.

x