قسم التفسير وعلوم القرآن ينظم يوماً دراسياً بعنوان: “القدس في العيون”

نظم قسم التفسير وعلوم القرآن بكلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية يوماً دراسياً بعنوان: “القدس في العيون”، وانعقد اليوم الدراسي في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور معالي النائب أحمد أبو حلبية –رئيس لجنة القدس في المجلس التشريعي الفلسطيني، والدكتور محمد بخيت –عميد كلية أصول الدين، والدكتور صبحي اليازجي –رئيس قسم التفسير وعلوم القرآن، ورئيس اللجنة التحضيرية لليوم الدراسي، والأستاذ الدكتور عبد السلام اللوح –أستاذ التفسير وعلوم القرآن، وعريف اليوم الدراسي، وحضر اليوم الدراسي لفيف من أساتذة الجامعة، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطلبة بكلية أصول الدين.


الجلسة الافتتاحية


وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، تحدث معالي النائب أبو حلبية عن التقسيمة الجغرافية للأرض المقدسة، مشيراً إلى أهمية ومكانة المسجد الأقصى في العقيدة الإسلامية، وربط معالي النائب أبو حلبية الحديث عن القدس بالحديث عن المسجد الأقصى، واسترشد بآيات من القرآن الكريم وأحاديث من السنة النبوية تبرز مكانة المسجد الأقصى المبارك، ووقف معالي النائب أبو حلبية على المسجد الأقصى من حيث التسمية، والأهمية، والبناء، وأجر الصلاة فيه.


بدوره، أوضح الدكتور بخيت صورة القدس المشرقة التي رسمها الله عز وجل في كتابه العزيز، والتي تعطي إشارة واضحة على مكانة القدس، وأهمية هذا المكان الذي عرج منه النبي –صلى الله عليه وسلم، ولفت الدكتور بخيت إلى أهمية العمل الدؤوب وتكاتف الجهود في حماية المقدسات الإسلامية، وبين الدكتور بخيت أن الهدف الرئيس من عقد الأنشطة اللامنهجية يكمن في معالجة القضايا التي تلامس واقع المجتمع الفلسطيني بشكل عام وقضية القدس على وجه الخصوص.


من جانبه، تناول الدكتور اليازجي بشيء من التفصيل موضوع الحفريات، وخطورتها في تغيير معالم الحضارة والتاريخ الإسلامي، ووقف على آيات من القرآن الكريم تبرز الأهمية التاريخية والثقافية والحضارية للمسجد الأقصى المبارك، وأشار الدكتور اليازجي إلى الجهود التي بذلت وتبذل من قبل المسلمين من أجل حماية المقدسات الإسلامية.


الجلسة الأولى


وفيما يتعلق بالجلسات العلمية لليوم الدراسي، فقد انعقد على مدار جلستين علميتين حيث ترأس الجلسة العلمية الأولى الدكتور عبد الكريم الدهشان –عضو هيئة التدريس بكلية أصول الدين، وتناول الأستاذ الدكتور عبد الخالق العف –عضو هيئة التدريس بقسم اللغة العربية- القدس في عيون الشعراء، وقدم الأستاذ الدكتور إسماعيل رضوان –عضو هيئة التدريس بكلية أصول الدين- ورقة عمل بعنوان: “واجبنا جميعاً نحو القدس الشريف”، واستعرض الدكتور اليازجي استراتيجية إنقاذ القدس والمسجد الأقصى، وشارك الأستاذ الدكتور عصام زهد –عضو هيئة التدريس بكلية أصول الدين- بورقة عمل حول القدس عنوان وحدة الأمة.


الجلسة الثانية


وبخصوص الجلسة العلمية الثانية، فقد ترأسها الدكتور وليد العامودي –عضو هيئة التدريس بكلية أصول الدين، وتطرق غنيم –عضو هيئة التدريس بقسم اللغة العربية- إلى القدس في عيون الشعراء، وتحدث الدكتور نسيم ياسين –رئيس مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية- عن إفساد بني إسرائيل في الأرض، وقدم الدكتور محمود عنبر –عضو هيئة التدريس بكلية أصول الدين- ورقة عمل حول الطريق إلى القدس، وأوضح الأستاذ الدكتور زكريا الزميلي –عضو هيئة التدريس بكلية أصول الدين- مكانة الأقصى في مناهج التربية والتعليم.

x