قسم الأحياء بالجامعة يتعرف على أحد أنواع اليرابيع التي تقطن الكثبان الرملية في قطاع غزة

تمكن قسم الأحياء بكلية العلوم في الجامعة الإسلامية من التعرف على يربوع يقطن مناطق الكثبان الرملية في قطاع غزة حيث لم تشر أي من الدراسات العلمية السابقة المتعلقة بالحياة البرية رغم ندرتها إلى وجوده في قطاع غزة من قبل مع أنه يوجد في مناطق متعددة في فلسطين.

و قد أوضح الدكتور عبد الفتاح نظمي عبد ربه -أستاذ البيئة و علم الحيوان المساعد في قسم الأحياء، و ممثل جمعية “الحياة البرية في فلسطين” في قطاع غزة- أن هذا الحيوان الثدي يسمى باليربوع المصري الكبير (Greater Egyptian Gerbil)، و يحمل الاسم العلمي (Gerbillus pyramidum)، و هو ينتمي حسب التصنيف الحديث إلى عائلة الفئران و الجرذان (Muridae) و رتبة القوارض (Rodentia).
وقد تمكن الدكتور عبد ربه من التعرف على الحيوان من خلال جولاته المتكررة لحدائق الحيوان المنتشرة في قطاع غزة؛ بغرض مسح أنواع حيوانات البيئة الفلسطينية البرية، حيث أوت إحداها سبعة أفراد من هذا النوع، تم صيدها من منطقة الكثبان الرملية الواقعة بين محافظتي خان يونس و رفح..
يذكر أن هذا اليربوع يعتبر أكبر اليرابيع شعرية الأقدام المنتشرة في أنحاء فلسطين و الدول المجاورة، و يتواجد بشكل أساسي في المناطق الرملية التي تنتشر فيها أشجار النخيل؛ إضافة إلى المناطق الزراعية، وذكر الدكتور عبد ربه أن اليربوع المصري الكبير يمتاز بعينيه الكبيرتين، و أطرافه الطويلة و الضعيفة، و ذيله المغطى بشعر قصير، و في نهايته خصلة شعر كثيفة، وتابع أن لون بطنه أبيض، أما الظهر فلونه يتراوح بين البني البرتقالي إلى الرمادي. أوضح الدكتور عبد ربه أن اليربوع المصري الكبير يعتبر الحيوانات ليلية النشاط التي تبدأ نشاطها مع بدء الغسق، كما أن جحوره كثيفة يغلقها نهاراً بالرمال، و قد يعض في حالة تعرضه للخطر، ونوه إلى أنه يخزن طعامه الذي يشمل: الحبوب، و النباتات، و روث الجمال بكميات كبيرة، و تمتد فترة تناسله من حزيران و حتى شهر شباط حيث تبلغ فترة حمل الأنثى 25 يوماً تنجب بعدها من 3 إلى 5 أفراد.

x