وفد نسائي من المتضامنات العربيات يزور فرع الجامعة جنوب قطاع غزة

 زار فرع الجامعة الإسلامية جنوب قطاع غزة وفد نسائي من المتضامنات العربيات وصل قطاع غزة مؤخراً من عدة دول عربية، وهي: مصر، والأردن، والسعودية، والجزائر, وكان في استقبال الوفد الدكتور يونس الأسطل- النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، والدكتور محمد الأغا-عميد فرع الجنوب، والأستاذ يوسف صرصور- المدير المالي للفرع, والأستاذ عبد الرءوف برهوم- مدير فرع الجنوب,  و الأستاذ إبراهيم برهوم- مشرف شئون الطلبة, والأستاذة سهيلة درغام- مشرفة الأنشطة والقضايا الطلابية بفرع الجنوب, وعدد من عضوات مجلس الطالبات.


بدوره، رحب الدكتور الأسطل بالوفد الزائر، مبيناً أن زيارة الوفود المتضامنة إلى قطاع غزة تعزز من صموده وقدرته على الثبات وتحدي الصعاب, وأنها دليلٌ واضحٌ على اهتمام الشعوب العربية والإسلامية بقضية الشعب الفلسطيني وحقه في نيل حريته واستقلاله .


وأكد الدكتور الأغا أن زيارة الوفود العربية لقطاع غزة تدعم في اتجاه كسر الحصار المفروض على القطاع, وتحدث  الدكتور الأغا عن الآثار السلبية التي  لحقت بالجامعة جراء ما تعرضت له من تدميرٍ لمبانيها ومختبراتها العلمية, وبين الدكتور الأغا الدور الإيجابي والفعال للوفود المتضامنة مع أهل غزة في إعادة إعمار القطاع وبناء ما تم هدمه وتدميره.


من جانبها، أثنت الأستاذة  الدكتورة أماني عرفة- عضو هيئة التدريس بجامعة المنصورة بمصر- على صمود الشعب الفلسطيني في قطاع غزة, وأبدت إعجابها بقدرته على تحدي الحصار المفروض، وعبرت الأستاذة الدكتورة عرفة عن سعادتها وسعادة أعضاء الوفد بزيارتهم لفرع الجامعة الإسلامية في جنوب القطاع, الذي يفتح المجال أمام الأجيال المتلاحقة من أبناء القطاع لينهلوا من العلوم النافعة ويكونوا قادرين على خدمة مجتمعهم وقضيتهم بشكل أقوى وأفضل.


 

x