يوم دراسي بقسم الهندسة المعمارية حول تحديات وحلول الإسكان في قطاع غزة

نظم قسم الهندسة المعمارية بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية يوماً دراسياً حول تحديات وحلول الإسكان في قطاع غزة، وانعقد اليوم الدراسي في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس للقاعات الدراسية بحضور الدكتور محمد حسين –نائب عميد كلية الهندسة للبحث العلمي والتطوير، والدكتور أحمد محيسن –رئيس قسم الهندسة المعمارية، والدكتور عمر عصفور –نائب رئيس قسم الهندسة المعمارية، والدكتور رائد العطل –رئيس اللجنة العلمية بالقسم، والمهندس سالم القدوة –من الإغاثة الإسلامية، وجمع من أعضاء هيئة التدريس بقسم الهندسة المعمارية، وطلبة من القسم.


الجلسة الافتتاحية


وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، عبر الدكتور حسين عن تقديره لمستوى الأنشطة التي يعقدها أقسام كلية الهندسة، مثنياً على اختيار قسم الهندسة المعمارية لموضوع الإسكان الذي يعد من الموضوعات الحيوية والملحة في قطاع غزة، والتي تحتاج إلى وضع الطابع والبصمات المعمارية المبدعة، وقدر الدكتور حسين لأقسام الكلية عقدها للأنشطة التي تنطلق من الخطة الاستراتيجية للكلية، والهادفة إلى صقل مهارات وقدرات مهندسي ومهندسات المستقبل، وتعزز من أواصر التواصل والتعاون مع المختصين وأصحاب الخبرة في الخارج، واعتبر الدكتور حسين المجلة الأولى التي أصدرها قسم الهندسة المعمارية بالتعاون مع النادي الهندسي في قسم الطالبات خطوة على طريق التطوير وتحقيق التنمية.


بدوره، أوضح الدكتور محيسن أن الحاجة إلى السكن فطرية، وأن الإنسان منذ القدم يبحث عن المأوى، مشيراً إلى مراحل تطور السكن عبر العصور، وبين الدكتور محيسن احتياج قطاع غزة إلى (100) ألف وحدة سكنية، وأرجع السبب في ذلك إلى هدم وتجريف أعداد كبيرة من البيوت خلال الحرب الأخيرة على القطاع، ونقص مواد البناء، والحصار، إلى جانب تزايد أعداد السكان وهو ما يتطلب عدد كبير من الوحدات السكنية، ووقف الدكتور محيسن على مشكلة نقص الأراضي والمساحات الواسعة التي فاقمت من مشكلة الإسكان في القطاع.


من جانبه، لفت الدكتور العطل إلى الهدف الرئيس من عقد الأنشطة اللامنهجية والذي يكمن في تطوير مهارات وقدرات الطلبة، وتفعيل دورهم من خلال تعريفهم بطبيعة عمل مؤسسات المجتمع المحلي ونقل خبرات العاملين في المؤسسات الدولية، وتطرق الدكتور العطل إلى محاور اليوم الدراسي، ومنها: مشروع ترميم وصيانة منازل الأسر الفقيرة، ومشروع إسكان متضرري الحرب، ومشروع إعادة تأهيل بيوت محدودي الدخل.


واستعرض القسم المراحل التي مرت بها مجلة “فكرة” التي أشرف عليها قسم الهندسة المعمارية وأعدتها طالبات النادي الهندسي.


محاضرات اليوم الدراسي


وفيما يتعلق بالمحاضرات العلمية التي انعقدت خلال فعاليات اليوم الدراسي، فقد تحدث المهندس القدوة في المحاضرة العلمية الأولى عن مشروع ترميم وصيانة منازل الأسر الفقيرة في قطاع غزة، مشيراً إلى المراحل الأولى للمشروع، والهدف الرئيسي الذي يكمن في تحسين الظروف المعيشية للأسر الفقيرة في قطاع غزة، وتوفير بيئة صحية ملائمة للمعيشة، وأوضح المهندس القدوة أن التدخل في البيوت يعني الصيانة أو بناء وحدات سكنية جديدة، واستعرض الجدول الزمني وخطة العمل لآلية تنفيذ المشروع، والتوزيع الجغرافي للمنازل، وعرض المهندس القدوة مجموعة من الصور التوضيحية التي تبرز حالة المنازل قبل وبعد عملية التدخل العمراني.


متضرري الحرب


وتناول الدكتور عصفور مشروع إسكان متضرري الحرب الأخيرة على قطاع غزة، مبيناً الهدف الرئيس من المشروع وهو إعادة إسكان متضرري الحرب من خلال إنشاء (100) وحدة سكنية، وتقديم خدمات ملحقة في حي الفردوس.


وأوضح الدكتور عصفور أن مراحل المشروع تضمنت إنشاء وحدات سكنية، وبناء مدرسة ومسجد، على مساحة (18.5) دونم في منطقة بيت لاهيا “السلاطين”، واستعرض الدكتور عصفور مجموعة من الصور والرسومات البيانية التي توضح البيئة الجميلة للموقع، ومخطط استخدام الأراضي لمنطقة الفردوس، وجدول يوضح توزيع الخدمات، ولفت الدكتور عصفور إلى أن مراحل المشروع تضمنت تخطيط الموقع، وتصميم الموقع.

x