رجل الأعمال الفلسطيني الدكتور أشرف أبو طه يثمن دور الجامعة في مواكبة الاتجاهات الحديثة في التعليم العالي


ثمن الدكتور أشرف أبو طه –رجل الأعمال الفلسطيني، دور الجامعة الإسلامية في مواكبة الاتجاهات الحديثة في التعليم العالي، والتطور التكنولوجي، وتنشئة الأجيال في إطار من القيم الإسلامية، وأكد الدكتور أبو طه على مقومات نجاح الوحدة الوطنية في تطوير المجتمع، والمساهمة في حل المشاكل التي تواجهه، وزيادة الترابط بين أفراده، وأبدى الدكتور أبو طه استعداده لدعم الجامعة في المجالات التي تخدم الطلبة، وتعزيز علاقة الجامعة بجامعات التشيك حيث يقيم الدكتور أبو طه، وردت أقوال الدكتور أبو طه خلال زيارته للجامعة الإسلامية، حيث كان في استقباله الأستاذ الدكتور محمد شبات –نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والدكتور يحيى السراج –نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية، والدكتور طالب أبو شعر –نائب رئيس الجامعة لشئون البحث العلمي، والدكتور أسعد أسعد –نائب رئيس الجامعة للشئون الخارجية، والدكتور رائد صالحة –مدير دائرة العلاقات العامة، والأستاذ حسام عايش –منسق المنح الخارجية.


بدوره، تحدث الأستاذ الدكتور شبات عن البرامج الجديدة التي تطرحها الجامعة في مرحلتي الماجستير والبكالوريوس، ووقف على الظروف التي نشأت فيها الجامعة، ومراحل التطور العمراني والأكاديمي في الجامعة، وقدر الأستاذ الدكتور شبات للدكتور أبو طه جهوده الحثيثة في توفير الدعم والمساندة لطلبة الجامعة، وأوضح اهتمام الجامعة بتعزيز البعد الثقافي لدى الطلبة.


من ناحيته، لفت الدكتور أبو شعر إلى دور الجامعة في تقديم خدمة التعليم العالي، وخدمة المجتمع، وتشجيع البحث العلمي، وبين أن البحث العلمي يعد بوابة لحل المشاكل التي تواجه المجتمع في مختلف المجالات، وتحدث الدكتور أبو شعر عن أوجه اهتمام الجامعة بالبحث العلمي، وعن دور المختبرات العلمية في إجراء البحوث العلمية.


من جانبه، أوضح الدكتور أسعد أن الجامعة الإسلامية وجدت بتجسيد الوحدة الوطنية، وتقديم أفضل الخدمات لطلبة العلم، وتطرق إلى المشاريع التطويرية التي أطلقتها الجامعة مؤخراً، وشدد الدكتور أسعد على حرص الجامعة ألا يحرم الطلبة من الدراسة بسبب ظروفهم الاقتصادية الصعبة.

x