خلال زيارته للجامعة: السيد الطاهر: الجامعة الإسلامية تدعو إلى التفاؤل وتقدم تعليماً قوياً

 


 


قال السيد ماهر الطاهر –مسئول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في الخارج- “الجامعة الإسلامية بغزة تدعو إلى التفاؤل وتبعث الأمل في نفوس الفلسطينين… لقد شاهدت جامعة ترفع الرأس”، وأكد السيد الطاهر أن الجامعة الإسلامية تتمتع بقوة كبيرة، تجعل الإنسان يتيقن بقدرتها على تقديم تعليم قوي، وتعزز الشعور بالفخر والانتماء لهذا الشعب الذي يصنع المستحيل.


وكان السيد الطاهر يتحدث خلال زيارة قام بها إلى الجامعة الإسلامية بغزة، حيث التقى معالي النائب جمال ناجي الخضري –رئيس مجلس الأمناء، والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة، والأستاذ خالد الهندي –أمين سر مجلس الأمناء، والدكتور رائد صالحة- مدير دائرة العلاقات العامة، ورافق السيد الطاهر السيد كايد الغول- عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية.




ورحب معالي النائب الخضري بزيارة السيد الطاهر، وقدر الدور الكبير الذي يقوم به لتعزيز اللحمة الوطنية، وأكد  أن الجامعة الإسلامية جامعة أبناء الشعب الفلسطيني، وتمكنت من تحقيق إنجازات أكاديمية ومجتمعية كبيرة، وقد زاد عدد طلبتها خاصة بعد انبثاق مؤسسات تعليمية عنها، مثل: الكلية الجامعية للعلوم المهنية والتطبيقية، ولفت إلى أن عدد الطلبة الذين يدرسون في الجامعة والمؤسسات الأكاديمية التي انبثقت عنها بلغ نحو (30.000) طالب وطالبة، وشدد معالي النائب الخضري على أن الظروف العصيبة التي يمر بها قطاع غزة قد نمت حوافز الإبداع والتميز لدى أبنائه.





من ناحيته، بين الدكتور شعث أن نسبة الطلبة الملتحقين بمؤسسات التعليم العالي في جامعات قطاع غزة تقدر بحوالي (40%) وهي نسبة مرتفعة مقارنة بالجامعات الأوروبية، وأضاف الدكتور شعث أنه من بين الاشراقات التي أبدع فيها الشعب الفلسطيني إنشاء الجامعات، ووقف الدكتور شعث على التطور الذي شهدته برامج الدراسات العليا في الجامعة حيث بلغ عدد الطلبة الملتحقين (1600) طالب وطالبة، وأطلع الدكتور شعث السيد طاهر على الجوائز العلمية التي حصلت عليها الجامعة الإسلامية، إلى جانب شبكة العلاقات الواسعة التي تتمتع بها بين الجامعات العربية والأجنبية.

x