ندوة علمية بكلية الشريعة والقانون حول دور العيادات القانونية في تطوير المهارات العلمية لطلبة القانون في الجامعات الفلسطينية

 


نظمت وحدة الاستشارات القانونية “العيادة القانونية” بكلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) ندوة علمية حول دور العيادات القانونية في تطوير المهارات العلمية لطلبة القانون في الجامعات الفلسطينية، وانعقدت الندوة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الدكتور محمد النحال– رئيس قسم الشريعة والقانون، والأستاذ إبراهيم أبو شمالة– نائب مدير برنامج المساعدات القانونية في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) ، والمهندس داود المصري- من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) ، والمهندس رامي غبون– منسق العيادة القانونية في الجامعة، وجمع من أعضاء هيئة التدريس بكلية الشريعة والقانون، وطلبة من الجامعة وجامعات قطاع غزة.


وبدوره، أثنى الدكتور النحال على جهود برنامج الأمم المتحدة الإنمائي نحو الدعم المتواصل لكلية الشريعة والقانون، وأكد على أهمية التعليم القانوني التطبيقي في تنمية مهارات طلبة القانون في الجامعات الفلسطينية، ووقف الدكتور النحال على أهمية تفعيل وتطوير الدراسة القانونية في الجامعات بما يسهم في تخريج كادر قانوني قدر على المنافسة، وبين الدكتور النحال العقبات التي تواجه التعليم في الجامعات الفلسطينية والتي تتمثل في تدني الاهتمام بتوجيه الطلبة نحو المشاركة المجتمعية، ولفت إلى آليات التطوير للدراسة القانونية في الجامعات الفلسطينية والتي تتمثل في: تنظيم الزيارات العلمية للجامعات الخارجية، والاهتمام بالنواحي التطبيقية لطلبة القانون.


ومن جانبه، أكد الأستاذ أبو شمالة على الدور الفعال والتعاون المستمر بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وكلية الشريعة والقانون من أجل تطوير التعليم القانوني وبناء الكوادر القانونية المتميزة، وقدم الأستاذ أبو شمالة نبذة تعريفية عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومشروع التطوير القانوني ودوره في تعزيز وتطوير منظومة التنمية القانونية والبشرية في قطاع غزة، وأكد على مخرجات المشروع التي تهدف إلى دعم الطلاب، وتعزيز الثقة بين الموطن وأجهزة العدالة، وأضاف الأستاذ أبو شمالة نحن نعمل من أجل تعزيز وصول الناس وخاصة الفئات المهمشة من العمال والنساء وذوي الإعاقات إلى العدالة والحصول على خدمات ذات جودة عالية.

x