العيادة القانونية تشارك في افتتاح مشروع مسابقة المحكمة الجنائية الدولية

 


 


شاركت العيادة القانونية بكلية الشريعة والقانون في الجامعة الإسلامية في احتفال افتتاح مشروع مسابقة المحكمة الجنائية الدولية الذي أقيم في جامعة فلسطين، ومثل العيادة  القانونية الدكتور محمد النحال – رئيس قسم الشريعة والقانون بكلية الشريعة والقانون، مشرف العيادة، والمهندس رامي غبون -منسق العيادة، والطلبة المشاركون في المسابقة.


وأكد الدكتور رياض الزعنون -رئيس مجلس إدارة المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، على أن المشروع من شأنه أن يفتح آفاقاً جديدة في إطار وضع المجتمع الدولي والمحافل الدولية في صورة حقيقة ما يجري داخل الأرض الفلسطينية المحتلة بالاستناد إلى المهنية العالية، والمعرفة المتخصصة .


وتضمن الاحتفال كلمة لـ مدير برنامج دعم سيادة القانون والوصول للعدالة (UNDP )، الذي أشار إلى أن مؤسسته تسعى إلى أن يكون المجتمع الفلسطيني مجتمعاً يعتمد على نفسه، إلى جانب عملها على التنسيق مع جميع الشركاء في قطاع غزة، من أجل عرض القضية الفلسطينية في المحافل الدولية.


وعبرت البروفيسورة شانتال ميلوني -الخبيرة في القانون الدولي، عن سعادتها بانطلاق هذا المشروع، متمنية أن ترى المشاركين في هذه المسابقة ممثلين لفلسطين في المسابقة الدولية التي تعقد في لاهاي.


 وبين الدكتور النحال أن هذه الخطوة من شأنها أن تعمل على الارتقاء بالمستوى التعليمي لطلبة الدراسات القانونية بشكل عام، و صقل مهارات المشاركين بشكل خاص، إلى جانب دورها في تعزيز البحث العلمي في الحقل القانوني، وحث الدكتور النحال الطلبة المشاركين على بذل الجهود من أجل إنجاح هذه التجربة، وشكر المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، ومكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان و UNDP وجامعة فلسطين على الجهود المبذولة لنجاح هذا المشروع.


ويعتبر مشروع مسابقة المحكمة الجنائية الدولية هو الأول من نوعه في قطاع غزة، و سيقدم تدريباً قانونياً على مستوى عالٍ لثلاثين طالباً من كليات الحقوق في الجامعات المشاركة، في موضوعات تتعلق بالقانون الإنساني الدولي والقانون الجنائي الدولي وحقوق الإنسان .



x