كلية التربية تنظم ورشة عمل حول التجربة التركية في التعليم الإلكتروني –مشروع الفاتح

نظم مركز تكنولوجيا التعليم في كلية التربية بالجامعة الإسلامية ورشة عمل حول التجربة التركية في التعليم الإلكتروني (مشروع الفاتح)، وانعقدت الورشة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الدكتور محمود الرنتيسي –مشرف الدراسات العليا في كلية التربية، والأستاذ أدهم البعلوجي، والأستاذ مجدي عقل، والأستاذ أمجد الصايغ –أعضاء هيئة التدريس في قسم التكنولوجيا التعليم بكلية التربية، والأستاذ تامر خلف –فني بمركز تكنولوجيا التعليم، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطلبة بالكلية.


من ناحيته، تحدث الدكتور الرنتيسي عن الخدمات التي تقدمها كلية التربية ومركز تكنولوجيا التعليم للطلبة وللمجتمع الفلسطيني، وبين أن الكلية والتي تضم ما يقارب من ثلث عدد طلبة الجامعة دأبت على مواكبة التطور العلمي والتكنولوجي، واهتمت بعرض هذه التجربة للطلبة حتى يساهموا في تطبيقها في الجامعة.


وأوصى الأستاذ البعلوجي بتصميم مشروع يحاكي مشروع الفاتح التعليمي حتى يتم تطبيقه على طلبة كلية التربية بهدف نشر ثقافة التعليم الإلكتروني، وبين أهمية دراسة المشاريع المشابهة لهذا المشروع، مثل: المبادرة الأردنية للتعليم الإلكتروني.


من جانبه، استعرض الأستاذ عقل فكرة ومراحل مشروع الفاتح، والذي تم التخطيط له لينفذ عام 2011م وينتهي عام 2014م ، ومن ثم يتم تقييمه حتى يُعمم بعدها على باقي المدارس في تركيا، وذكر أن الهدف من مشروع الفاتح هو تحسين جودة التعليم.


وتحدث الأستاذ الصباغ عن مرحلة التنفيذ للمشروع، والذي حمل شعار “قرن 21.. قرن حق التعليم”، ووقف على الأجهزة والبرمجيات التي تم استخدامها في المشروع، واستعرض خارطة استخدام المحتوى الإلكتروني وتطوير طرق استخدامه، واستخدام الإنترنت في تأسيس البنية التحتية للشبكة المدرسية.


بدوره، تناول الأستاذ خلف الجانب الفني في التجربة من بداية الفكرة حتى تطبيقها، وذكر أن المشروع يقوم على استبدال المناهج الإلكترونية كبديل عن المناهج الورقية باستخدام التكنولوجيا الحديثة، مبيناً أنه تم اعتماد لوحة إلكترونية للمعلم وأجهزة “I Pad ” للطبة مجهزة ببوصلات لا سلكية، بالتعاون مع فريق من شركة “أبل” في توفير الأجهزة، وشركة مايكروسوفت في تطبيق المناهج.


 

x