كلية التجارة تحصل على المركز الأول في الدورة الخامسة من مسابقة محاكاة التداول في الجامعات الفلسطينية

 


 


 


حصلت كلية التجارة بالجامعة الإسلامية على المركز الأول في الدورة الخامسة من مسابقة محاكاة التداول في الجامعات الفلسطينية، فقد حصل الطالب في كلية التجارة كمال جمال رشيد أبو سخيلة على جائزة المرتبة الأولى وقيمتها 3500$.


وكانت بورصة فلسطين اختتمت أمس فعاليات الدورة الخامسة من مسابقة محاكاة التداول في الجامعات الفلسطينية، في حفل خاص نظمته في مقر شركة “جوال”، الراعي الحصري للمسابقة بمدينة البيرة، بالتواصل مع الجامعة الإسلامية بغزة عبر تقنية الدائرة التلفزيونية المغلقة “الفيديو كونفرس”، تم خلاله الإعلان عن أسماء الفائزين بالمراتب السبع الأولى وتوزيع شهادات المشاركة على الطلبة .


وشارك في الحفل، ممثلون عن بورصة فلسطين وشركة جوال” والطلبة المشتركون في الدورة الخامسة من المسابقة، وعدد من عمداء وأساتذة كليات الاقتصاد والتجارة من الجامعات المشاركة .


وكانت “بورصة فلسطين” أطلقت تداولات الدورة الخامسة من مسابقة محاكاة التداول في الجامعات الفلسطينية في الرابع عشر من تشرين ثاني 2011، لتتواصل على مدار ثلاثة أشهر ونصف، بمشاركة 134 طالباً وطالبة من سبع جامعات، هي: الجامعة الإسلامية بغزة، وجامعة النجاح الوطنية بنابلس، وجامعة بيرزيت، وجامعة القدس-أبو ديس، وجامعة الخليل،  وكلية فلسطين التقنية–خضوري بطولكرم، وجامعة فلسطين الأهلية ببيت لحم، ووفقاً لنظام المسابقة، فإن الجوائز المقدمة للفائزين، تتكون من قسمين: القسم الأول نقدي، والقسم الثاني يمثل نصف قيمة الجائزة النقدية، ويتضمن حصول الطالب على مجموعة من أسهم الشركات المدرجة في بورصة فلسطين .


بيئة تدريب عملية


وفي كلمتها الافتتاحية، أشارت السيدة فداء مصلح/عازر -المشرف العام على المسابقة في فلسطين”، مديرة مكتب تمثيل البورصة في رام الله، إلى أن الدورة الخامسة تميزت بالإقبال الكبير على المشاركة من الطلبة، ونوهت إلى أن الدورة هدفت إلى تنمية مهارات الطلبة في الاستثمار بالأسهم المدرجة، عبر توفير بيئة تدريب عملية تتوافر فيها كافة عناصر بيئة التداول الحقيقية في البورصة لتمكن الطلبة من ربط الجوانب النظرية مع التطبيق العملي، وأوضحت السيدة عازر أن آلية تقييم حسابات الطلبة المشاركين في المسابقة تعتمد بالأساس على مجموعة من البنود الأساسية، أهمها: الربح المحقق وغير المحقق، وعدد الصفقات المنفذة، والنقد المتوفر، وعدد المخالفات.



أهمية المسابقة


من ناحيته، بين السيد خالد الجيعان -نائب الرئيس التنفيذي لبورصة فلسطين، أهمية المسابقة للطلبة المشتركين خاصة أنها تأتي على أعتاب دخولهم أجواء الحياة العملية، وأبدى رضاه بما حققته المسابقة، وقال: ” عملت  المسابقة على التوعية بمفهوم الاستثمار في الأوراق المالية، وأتاحت الفرصة لممارسة افتراضية للعملية الاستثمارية بكافة مراحلها لدى فئة الشباب في المجتمع الفلسطيني، وخصوصاً طلبة الجامعات، باعتبارهم اللبنة الأهم لتحقيق النهوض الاقتصادي والاستثماري”.



الشباب الطاقة المحركة


بدورها، أوضحت السيدة ملاك زيادنة -مديرة إدارة التسويق في شركة “جوال”، أن “جوال” تولي اهتماماً كبيراً بفئة الشباب عامة وبشريحة الطلبة خاصة، من خلال تنفيذها ورعايتها للعديد من المشاريع التي تعود بالفائدة على مستقبل الطلبة على المستويين الأكاديمي والمهني، ولفتت إلى أن الشركة تقوم على سواعد الشباب الفلسطيني بالأساس، الذين يشكلون النسبة الأكبر من المجتمع، وهم الطاقة المحركة لتقدمه والفئة القابلة لقيادته نحو الأفضل، وذكرت السيدة زيادنة أن رعاية “جوال” لمسابقة محاكاة التداول تنبثق من كون فكرة المشروع تتماشى مع رؤيتها في تطوير قدرات الشباب وإكسابهم خبرات عملية أثناء فترة دراستهم الجامعية، من خلال محاكاة عملية التداول التي تتم في أسواق المال والاستثمار والأسهم. إلى جانب أن البرنامج يعود بفائدة كبيرة على الطلبة الجامعيين ويزودهم بالأدوات التعليمية والتدريبية اللازمة.



يذكر أن مسابقة محاكاة التداول تحظى للعام الثالث على التوالي، برعاية حصرية من شركة جوال، في حين تم تطوير نظام المسابقة فنياً من قبل شركة إسراء للبرمجة والكمبيوتر، وقد تواصلت تداولات الدورة الخامسة من مسابقة محاكاة التداول خلال الفترة 14/11/2011-29/2/2012. وتميزت بزيادة نطاق الجامعات المشاركة إلى سبع، وتميزت الدورة الخامسة بزيادة المدة الزمنية للدورة، وزيادة قيمة الجوائز الممنوحة .


 

x