وفد من دولة الكويت يزور الجامعة ويرحب بالتعاون معها

 


 


قال الدكتور وليد العنجري –رئيس مكتب فلسطين في جمعية الرحمة العالمية، أن الجامعة الإسلامية بغزة تعد صرحاً علمياً شامخاً على مستوى فلسطين والعالم العربي، وأعرب عن فخره بحصول الجامعة الإسلامية بغزة على المركز الأول بين الجامعات العربية وفقاً لمفهوم الاستدامة، وأكد أن سر تفوق وإرادة الشعب الفلسطيني يكمن في العقول الخصبة التي يزخر بها وتثري ميادين المعرفة.


جاءت أقوال الدكتور العنجري خلال زيارة قام بها وفد من دولة الكويت إلى الجامعة الإسلامية بغزة، وكان في استقبال الوفد معالي النائب جمال ناجي الخضري –رئيس مجلس الأمناء، وأعضاء من مجلس الأمناء، والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية، وضم الوفد الدكتور شافي العجمي –أستاذ الشريعة بجامعة الكويت، ولفيف من رؤساء الجمعيات الخيرية.





بدوره، قدر معالي النائب الخضري الدور الكبير الذي تقوم به دولة الكويت في دعم الشعب الفلسطيني، وقال: “الكويت بكل هيئاتها أميراً وحكومة وشعباً ومؤسسات لها أيادي بيضاء على الشعب الفلسطيني”، وأثنى معالي النائب الخضري على دور جمعية الرحمة العالمية في دعم الجامعة الإسلامية، ومشاريعها.


وأطلع معالي النائب الخضري الوفد الزائر على المشاريع النوعية التي تنفذها حالياً الجامعة الإسلامية، مثل: المستشفى الجامعي.


من ناحيته، تحدث الدكتور شعث عن شبكة العلاقات الواسعة التي تربط الجامعة الإسلامية بعدد كبير من الجامعات في الدول العربية والأجنبية، ووقف الدكتور شعث على تطور الجامعة الأكاديمي والعمراني، والجوائز العلمية التي حصلت عليها، وأشار الدكتور شعث إلى المرتبة المتقدمة التي تحظى بها الجامعة الإسلامية بين نظيراتها من الجامعات العربية.


من جانبه، أكد الدكتور العجمي على اهتمام الجامعات الناجحة بالعقول البشرية وتنميتها، وأشار إلى دور التخطيط الناجح في نمو الجامعات ونجاحها، ولفت الدكتور العجمي إلى أهمية توطيد آفاق التعاون بين الجامعة الإسلامية والجامعات الكويتية.

x