يوم دراسي بكليتي الهندسة والتربية حول تطبيقات التعليم الإلكتروني الحديثة في المجال الهندسي والتربوي

نظمت كلية الهندسة بالتعاون مع كلية التربية بالجامعة الإسلامية يوماً دراسياً حول تطبيقات التعليم الإلكتروني الحديثة  في المجال الهندسي والتربوي، وانعقد اليوم الدراسي في قاعة المؤتمرات العامة بمنبى طيبة للقاعات الدراسية  بحضور الأستاذ الدكتور محمد شبات – نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور شفيق جندية – عميد كلية الهندسة، والأستاذ الدكتور عليان الحولي – عميد كلية التربية، وجمع من أعضاء هيئة التدريس بكليتي الهندسة والتربية، ولفيف من المعنيين والمهتمين في المجالات الهندسية والتربوية، وطلبة من الكليتين .


الجلسة الافتتاحية


وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، لفت الأستاذ الدكتور شبات إلى دور الجامعة الإسلامية في تعزيز التنمية الاجتماعية، وأثنى على دور كليات الجامعة في عقد الأنشطة اللامنهجية التي تهدف إلى إبراز رسالة الجامعة الرامية إلى النهوض بالمستوى العلمي والثقافي والحضاري، والعمل على مواكبة الاتجاهات الحديثة في التعليم العالي والتطور التكنولوجي، وبناء الأجيال وتنمية المجتمع في إطار من القيم الإسلامية،  ووقف الأستاذ الدكتور شبات على دور مركز التعليم الإلكتروني، ومركز التميز الأكاديمي في تطوير العملية التربوية وفقاً لأساليب التعليم الحديثة والإلكترونية وما وصل إليه العالم .


ومن جانبه، قدر الأستاذ الدكتور جندية لكلية التربية جهودها في إنجاح فعاليات اليوم الدراسي، وبين أن الشراكة بين الكليات الذي يعبر تعزز من مقومات الترابط والتعاون فيما بينها في الجوانب العلمية والعلمية التي تخدم الجامعة من ناحية وتخدم الطلبة من ناحية أخرى ، وأكد الأستاذ الدكتور جندية حرص كليات الجامعة على تنمية قدرات الطلبة وخدمة المجتمع .


وبدوره، تحدث الأستاذ الدكتور الحولي عن التعليم الإلكتروني، ومفهومه، ودوره في مواكبة التطور التكنولوجي من خلال دمج التعليم بالتكنولوجيا، والعلاقة الارتباطية بين التعليم الإلكتروني والتدريس الجامعي، وأوضح الأستاذ الدكتور الحولي أوجه اهتمام الجامعة بتطوير عملية التعليم الإلكتروني من خلال التركيز على مساقات تكنولوجيا التعليم، ومهارات التدريس التي تساعد الطالب على  التعامل مع الحاسوب بشكل مباشر .




 


الجلسة الأولى


وبخصوص الجلسات العلمية لليوم الدراسي، فقد انعقد اليوم الدراسي على مدار جلستين علميتين، حيث ترأس الجلسة العلمية الأولى الدكتور يونس المغير- عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة البيئية، وتناول الدكتور محمد الحنجوري- رئيس قسم هندسة الحاسوب، ورقة عمل حول التعليم الإلكتروني التفاعلي، وتحدثت الأستاذة  تهاني فورة– عضو هيئة تدريس بقسم هندسة الحاسوب، عن التطبيقات التربوية للويب 2.0، وتطرق الدكتور أحمد محيسن– رئيس قسم الهندسة المعمارية، إلى التراث المعماري ودوره في التوعية .


الجلسة الثانية


وفيما يتعلق بالجلسة العلمية الثانية لليوم الدراسي، فقد ترأسها الدكتور عوض قشطة- مشرف مركز مصادر التعلم، واستعرض الأستاذ مجدي عقل– عضو هيئة التدريس بقسم تكنولوجيا التعلم، ورقة عمل حول بيئات التعليم الشخصي، وتحدث المهندس عبد الناصر عبد الهادي – عضو هيئة التدريس بقسم هندسة الحاسوب، عن التعليم باستخدام الشبكات الاجتماعية، وقدم الأستاذان علاء العديني والأستاذ أمجد الصباح ورقة عمل حول  Mobile Learning .


 

x