افتتاح معرض الكتاب الثقافي الثاني في فرع الجامعة جنوب قطاع غزة


افتتح الدكتور صلاح الناقة- نائب عميد فرع الجامعة جنوب قطاع غزة، والأستاذ الدكتور ماهر الحولي- عميد شئون الطلبة، والأستاذ مصطفى الصواف- وكيل وزارة الثقافة، والدكتور محمد الشريف- مدير دائرة المكتبات بوزارة الثقافة، والأستاذة فاطمة الجعيثني- مدير التربية والتعليم بمدينة خان يونس، فعاليات معرض الكتاب الثقافي الثاني، الذي أقيم تحت رعاية وزارة الثقافة، وتحت عنوان: “نصرة للمسرى ودعماً للأسرى”, وحضر حفل الافتتاح عدد من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بالفرع، وحشد كبير من طلاب وطالبات الفرع .


وفي كلمته، رحب  الدكتور الناقة بالجهات المشاركة في معرض الكتاب الثقافي الثاني، مبيناً أن الكتاب لا يزال المصدر الذي يتم الرجوع إليه للتثبت من المعلومات على اختلافها وتنوعها, وأشاد الدكتور الناقة بجهود المنظمين للمعرض, ودور وزارة الثقافة في إنجاحه ورعايته, وأوضح أن عمادة فرع الجنوب تدعم  كافة الأنشطة المنهجية واللامنهجية التي ينظمها مجلسي الطلبة والتي تسهم في توفير أفضل الخدمات للطلبة .




بدوره، تحدث الأستاذ الدكتور الحولي  عن أهمية العلم،  وأهمية الكتاب في تغذية العقول والقلوب بكل ما هو مفيد من علوم الدنيا والآخرة , وطالب طلبة الجامعة بمزيد من الاهتمام بالكتاب الثقافي والاهتمام بالقراءة والمطالعة على أن يتوج هذا الاهتمام بالأخلاق الحميدة باعتبار أن العلم هو أساس الأخلاق.


من جانبه، اعتبر الأستاذ الصواف إقامة معرض الكتاب الثقافي الثاني بمثابة دعوة عامة للعودة إلى الكتاب، والعودة إلى القراءة والمطالعة, وأن إقامة هذا المعرض تحت هذا العنوان فيه ربط وثيق ودلالة واضحة على أهمية الثقافة ودورها في تحقيق قضايا الأمة المصيرية, وشكر الأستاذ الصواف جهود القائمين على المعرض، والتي تبرز دور الكتاب الثقافي وأهمية الثقافة للإنسان الفلسطيني.


وأوضح الطالب محمد أبو عنزة- رئيس مجلس الطلاب أن الهدف من إقامة المعرض يندرج في إطار دعم الثقافة العامة، وإظهار أهمية الكتاب الثقافي، وأهمية القراءة والمطالعة للطالب الجامعي, وفرصة للطلبة للحصول على أكبر عدد من الكتب الثقافية المتنوعة وبأسعار مخفضة, وأثنى الطالب أبو عنزة على جهود عمادة فرع الجنوب، وعمادة شئون الطلبة، ووزارة الثقافة الفلسطينية في  دعمهم وحسن تعاونهم ومساهمتهم الكريمة في إنجاح معرض الكتاب الثقافي الثاني.


 

x