مركز عمارة التراث “إيوان” والمكتب الإعلامي الحكومي يخرجان المشاركين في البرنامج التدريبي ” الأفلام الوثائقية ”

 


احتفل مركز عمارة التراث “ايوان” بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع المكتب الإعلامي الحكومي في وزارة الإعلام بتخريج المشاركين في  البرنامج التدريبي “إنتاج الأفلام الوثائقية”، وانعقد الحفل في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الدكتور نبيل الصوالحي– نائب عميد كلية الهندسة، والدكتور محمد الكحلوت – مدير مركز عمارة التراث “إيوان”، والأستاذ غسان رضوان – مدير عام الإدارة العامة للإنتاج الإعلامي في وزارة الاعلام ، وجمع من أعضاء هيئة التدريس بكلية الهندسة، ولفيف من طلبة كلية الهندسة .


بدورة، لفت الدكتور الصوالحي إلى أهمية الأنشطة اللامنهجية في تعزيز الخبرات والمهارات لدى الطلب، وتشجيعهم على التفاعل البناء وخدمة المجتمع الذي يعيشون فيه، وأكد الدكتور الصوالحي على أهمية إنتاج الأفلام الوثائقية التي تحفظ للمجتمعات كيانها ومكانتها بين المجتمعات، وتكون بمثابة توثيق للممارسات الخاطئة التي تستخدم لطمس تراث المجتمعات وحضارتها، وبين حاجة المجتمع الفلسطيني لمثل هذه الأفلام التي تسجل ما يجري في الساحة الفلسطينية من انتهاكات لحقوق الإنسان .


من جانبة، شكر الدكتور الكحلوت المكتب الاعلامي الحكومي الذي ساهم في تدريب وتخريج كادر قادر على إنتاج أفلام وثائقية تخدم المجتمع الفلسطيني، وأكد على أهدف البرنامج التدريبي الذي يستهدف عدد من طلبة كلية الهندسة، وهي: إخراج أفلام تسلط الضوء على المباني الأثرية وتوثيقها، وإكساب الطلبة مهارات في إنتاج الأفلام الوثائقية، وتعزيز اهتمامهم بالتراث المعماري، وأوضح الدكتور الكحلوت أهمية الحفاظ على التراث باعتبار أن الحضارة لا تزدهر ولا تنمو إلا بوجود تراث يؤكد وجودها .


من ناحيته ، تحدث الأستاذ رضوان عن مخرجات الدورات التدريبية، وهي: تخريج كادر طلابي قادر على طرح القضايا الجوهرية للشعب الفلسطيني من خلال الأفلام الوثائقية، وإضافة شيء جديد في موضوع العمارة والتراث، وأكد الأستاذ رضوان على أُهلية المتدربين وتميزهم في إنتاج فلمين … يتحدثا عن المعالم الأثرية الموجودة في قطاع غزة ومن أبرزها بيت العلمي الأثري، ومسجد العمري الكبير، ومسجد السيد هاشم في مدينة غزة .


وأوضح الطالب محمد دلول- أحد منتسبي البرنامج التدريبي، القدرات المهنية والتطبيقية التي اكتسبوها في إنتاج الأفلام الوثائقية التي ساعدتهم على تنمية مهاراتهم العلمية والعملية ومخاطبة العالم الخارجي بهذه الأفلام، والحفاظ على الإرث الفلسطيني من الضياع.

x