شئون البحث العلمي تنظم ورشة عمل حول الطاقة البديلة في الجامعة

نظمت شئون البحث العلمي بالجامعة الإسلامية ورشة عمل حول الطاقة البديلة في الجامعة، واستعرضت الورشة تجربة كليتي الهندسة والعلوم مع الطاقة البديلة، وانعقدت الورشة بحضور الأستاذ الدكتور محمد شبات –نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والدكتور يحي السراج –نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية، والدكتور طالب أبو شعر –نائب رئيس الجامعة لشئون البحث العلمي، والدكتور نظمي المصري –مساعد نائب الرئيس للشئون الخارجية للعلاقات الخارجية، والدكتور نظام الأشقر –عميد كلية العلوم، والدكتور محمد حسين –نائب عميد كلية الهندسة، وجمع من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، ولفيف من المعنيين والمهتمين.


من جانبه، وقف الدكتور أنور أبو ظريفة –مدير مركز الأبحاث والمشاريع بكلية الهندسة على الأبحاث والدراسات التي أجريت من خلال المركز حول موضوعات الطاقة المتجددة، وغير المتجددة، موضحاً أهمية الطاقة المتجددة، وخصائصها، ومميزاتها، وأهم صورها التي يمكن استخدامها في قطاع غزة، ولفت الدكتور أبو ظريفة إلى الأوراق العلمية والمشاريع التي نشرت لكلية الهندسة عالمياً فيما يتعلق بموضوع الطاقة البديلة، وبين الدكتور أبو ظريفة احتياجات الكلية نحو تطوير موضوع الطاقة البديلة.


وتحدث الدكتور منذر عبد اللطيف –عضو هيئة التدريس بقسم الكيمياء بكلية العلوم- عن الاتجاهات، والإمكانات المتوفرة لدى الكلية للعمل في موضوع الطاقة البديلة، واستعرض الدكتور عبد اللطيف مجموعة من الأبحاث والمشاريع التي أجرتها الكلية لتطوير العمل في مجال الطاقة البديلة، وأوضح الدكتور عبد اللطيف أن نقص العديد من الأدوات والإمكانات والأجهزة يعد من أبرز معوقات البحث العلمي في موضوع الطاقة، ووقف الدكتور عبد اللطيف على أهمية التعرف على التجارب العلمية التي تجريها المراكز البحثية في العالم حول الطاقة البديلة.

x