وفد من رابطة علماء لبنان يزور الجامعة

استقبل معالي النائب جمال ناجي الخضري –رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية، في قاعة مجلس الجامعة بمبنى الإدارة وأعضاء هيئة التدريس وفداً من رابطة علماء لبنان، وكان على رأس الوفد الشيخ أمين الكردي –رئيس دار الفتوى في الجمهورية اللبنانية، والدكتور عصام يوسف –رئيس مجلس أمناء مؤسسة الإنتربال، والدكتور زهير قُبي –مدير صندوق الزكاة، يرافقهم الدكتور سالم سلامة –رئيس رابطة علماء فلسطين، وحضر اللقاء من الجامعة الدكتور محمد بخيت –عميد كلية أصول الدين، والأستاذ الدكتور ماهر الحولي –أستاذ الفقه وأصول الدين بكلية الشريعة والقانون، والدكتور نسيم ياسين –رئيس مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية بالجامعة، والدكتور رائد صالحة –مدير دائرة العلاقات العامة.


قصص النجاح


بدوره، قدر معالي النائب الخضري للوفد الزائر زيارته التضامنية لقطاع غزة والتي تزيد من صمود الفلسطينيين وتقوي من عزيمتهم وإرادتهم، وأطلع معالي النائب الخضري الوفد على قصص النجاح التي حققتها الجامعة الإسلامية مؤخراً والتي أثمرت عن الجهود المتواصلة والتعاون البناء من قبل العاملين في الجامعة، ووقف معالي النائب الخضري على الخطوات العملية التي اتبعتها الجامعة الإسلامية بعد تعرضها للقصف خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة.




الأساس القيمي


من جانبه، لفت الدكتور شعث إلى دور الزيارات التضامنية في تحويل المحن إلى منح، مؤكداً أنها وسيلة فاعلة للتلاحم العربي والإسلامي، واستعرض الدكتور شعث المشاريع النوعية التي أطلقتها الجامعة مؤخراً، ومنها: مشروع تأهيل معاقي الحرب، وتحدث الدكتور شعث عن شبكة العلاقات الواسعة التي تربط الجامعة بالمؤسسات والجامعات الدولية والإقليمية والتي تمثلت في الزيارات الخارجية، وعقد علاقات التوأمة، وأكد الدكتور شعث حاجة المجتمع الفلسطيني إلى الأساس القيمي العلمي الذي يتمثل في العلوم الشرعية، مشيراً إلى دور الجامعة في طرح المساقات التي تدعم تلك الجوانب الشرعية.


التعبئة والتوجيه


من ناحيته، أوضح الشيخ الكردي أن المعركة التي يخوضها الشعب الفلسطيني هي معركة علم وتاريخ وحضارة وجدل علمي ومنطقي، وأثنى على صمود وعزيمة أبناء الشعب الفلسطيني وتحديهم للظروف الصعبة، مبيناً أن العلم الذي يدرس في فلسطين له طعم يختلف عن باقي البلدان باعتباره يشكل التعبئة والتوجيه لهذا المجتمع.




صناعة الحياة


وعبر الدكتور يوسف عن اعتزازه بالجامعة الإسلامية التي تقدم خدماتها الأكاديمية من أجل الرقي بالأمة، وتحديد مسار ومستقبل الأجيال القادمة، وبين الدكتور يوسف أن الجامعة الإسلامية تمثل صورة صناعة الحياة في فلسطين، وأنها خير مثال للعلم النافع.


الوجه الحضاري


قال الدكتور قُبي: “وجدنا في الجامعة الإسلامية الوجه الحضاري للإسلام، ما شهدناه في لجامعة بمظهرها الحضاري والأكاديمي يشرفنا ويسعدنا”، وأبدى الاستعداد للتعاون المشترك ما بين جامعة بيروت والجامعة الإسلامية فيما يتعلق بتبادل الخبرات عبر الزيارات الخارجية والمحاضرات الأكاديمية.

x