عودة البعثة الدعوية التي أوفدتها الجامعة إلى إندونيسيا

 


 


عادت البعثة الدعوية التي أوفدتها الجامعة الإسلامية بغزة إلى إندونيسيا منتصف حزيران/ يونيو 2011م، حيث قامت البعثة بعدة نشاطات منها: عقد دورات في العلوم الشرعية، واللغة العربية، والقرآن الكريم، وزيارة لبعض الجامعات، وإلقاء الندوات والمحاضرات في المساجد، وتقديم الندوات والمحاضرات التلفزيونية، والمشاركة في المؤتمرات العالمية.


وأفاد الأستاذ هاني عوض –ممثل الجامعة في البعثة، وهو يعمل في مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية التابع لكلية أصول الدين بالجامعة، أن الوفد زار معهد الفتح الإسلامي، والتقى مدير عام المعهد ومجموعة من المدرسين، وذكر الأستاذ عوض أنه تم إلقاء دورة تدريبية في العلوم الإسلامية واللغة العربية في جزيرة سومطرة بالتعاون بين الجامعة والمعهد.


وفيما يتعلق بزيارة الجامعات الإندونيسية، أوضح الأستاذ عوض أنه زار بعض الجامعات في مدينة لامبنج منها: الجامعة الإسلامية الحكومية (رادين إنتان)، إلى جانب زيارة الجامعة الإسلامية المحمدية الخاصة (ميترو لامبنج)، إلى جانب زيارة الجامعة الإسلامية المحمدية الخاصة (ميرو لامبنج)، إلى جانب زيارة المعهد العالي لامبينج (ديرما جايا)، وزيارة جامعة التكنولوجيا بمدينة باندنج.


وبخصوص إلقاء المحاضرات والندوات في المساجد، ألقى الأستاذ عوض محاضرة في مسجد التقوى التابع لمعهد الفتح الإسلامي بمدينة جاكرتا، وأخرى في مسجد التقوى التابع للمعهد بمدينة لامبينج، ومحاضرة ثالثة حول مدينة القدس بمدينة باندج، وتحدث الأستاذ عوض أمام مجموعة من الطلاب في مركز لتحفيظ القرآن الكريم التابع لمعهد الفتح بمدينة باغور، وزار مدرسة الرحمن لتعليم وتحفيظ القرآن، وألقى الأستاذ عوض محاضرة في الندوة الدولية حول قضية الأقصى ووحدة الأمة.


وأستضاف عدد من البرامج التلفزيونية والإذاعية الأستاذ عوض تحدث خلالها عن طبيعة زيارته إلى إندونيسيا والعلاقة بين الجامعة الإسلامية والجامعات والمعاهد الإندونيسية وعن طبيعة المجتمع الفلسطيني.

x