وضع حجر الأساس لمستشفى الصداقة الفلسطيني التركي التابع للجامعة الإسلامية

 


النائب الخضري والدكتور شعث يقدمان هدية تذكارية لدولة السيد أردوغان ويشيدان بدعم تركيا لفلسطين


أشاد معالي النائب جمال ناجي الخضري -رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية بغزة، والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية، بالدعم الكبير الذي تقدمه الجمهورية التركية لمساعدة ودعم صمود الشعب الفلسطيني، وقدرا الجهود الكبيرة والبناءة التي يبذلهادولة السيد رجب طيب أردوغان – رئيس وزراء الحكومة التركية في دعم صمود الشعب الفلسطيني، وتشجيع مؤسساته على النمو والتطور، وشكر  معالي النائب الخضري والدكتور شعث  دولة السيد أردوغان والحكومة التركية والمؤسسات التركية ومؤسسة التنمية والتعاون التركية “تيكا” على الدعم المتواصل واللامحدود للجامعة الإسلامية بغزة.


وردت أقوال معالي النائب الخضري والدكتور شعث خلال الاحتفال بوضع حجر أساس مستشفى الصداقة الفلسطيني التركي التابع للجامعة الإسلامية والذي تبرعت به الحكومة التركية بتوجيهات كريمة من دولة السيد رجب طيب أردوغان- رئيس وزراء الجمهورية التركية، حيث تفضل السيد أحمد رفيق شتين كايا –المنسق العام في فلسطين لمؤسسة التنمية والتعاون التركية “تيكا” بوضع حجر الأساس للمستشفى ومعالي النائب الخضري والدكتور شعث والسيد رامي صب لبن –منسق مشاريع التنمية والتعاون التركية في فلسطين بوضع حجر الأساس للمستشفى.


وحضر حفل وضع حجر الأساس للمستشفى الذي  يتسع لـ (180) سريراً ويقام في المدينة الطبية التي تعتزم الجامعة الإسلامية إقامتها فوق الأراضي المحررة من الاستيطان شمال مدينة الزهراء، أعضاء من مجلس الأمناء، ومجلس الجامعة، والطواقم الهندسية والفنية والمهنية العاملة في المشروع.


 



وشدد السيد كايا على حرص الجمهورية التركية على دعم الشعب الفلسطيني، وتأكيد حقه في الوجود، وحقه في  أن يكون له مؤسسات متميزة في الحقول المتنوعة، وأثنى السيد كايا على الخدمات النوعية التي تقدمها الجامعة الإسلامية، وحيا دورها الكبير والناجح في مجال التعليم العالي وخدمة المجتمع، وأكد السيد كايا أن المؤسسة ستواصل الدعم والإسناد  للمشاريع الحيوية في فلسطين، حيث تقيم الحكومة التركية مشروعات كبيرة وهامة في القدس ومدن وقرى الضفة الغربية وقطاع غزةفي مختلف المجالات الصحية والتعليمية وفي مجال البنى التحيتة والبلديات.


 


                                                 تقدير كبير للدور التركي
وفي كلمته أمام الحفل، وجه معالي النائب الخضري الشكر للجمهورية التركية رئيساً وحكومة وشعباً، وقدر دورها الكبير في مناصرة الشعب الفلسطيني، وحقه في العيش بحرية وكرامة، وأكد معالي النائب الخضري على متانة العلاقات الفلسطينية التركية، وبين أن المستشفى الجامعي التابع للجامعة الإسلامية سيكون منارة في المجالين التعليمي والصحي بما ينسجم مع الدور الريادي الذي تضطلع به الجامعة الإسلامية وبما يليق بمكانة الجمهورية التركية ودورها الكبير.، وشدد على أن الجامعة تعنى من خلاله باستقطاب الكفاءات الطبية، ورفده بالتجهيزات الحديثة وفق رؤية ومنظومة متقدمة للعمل الطبي الذي تعنى الجامعة بالمشاركة في تطويره في فلسطين.


توفير تعليم طبي علمي متميز


من ناحيته، ذكر الدكتور شعث أن إقامة الجامعة للمستشفى الجامعي تأتي بهدف توفير تعليم طبي علمي متميز، وتخريج أطباء متميزين، ومرتبطين بالواقع المحلي، واستقطاب وتوفير كفاءات طبية ماهرة في التعليم الطبي، وقدر الدكتور شعث الدور البناء الذي تقوم به الحكومة التركية في دعم ومناصرة الشعب الفلسطيني، وشكرها على اهتمامها بدعم الطلبة الفلسطينيين، وتشجيعهم على مواصلة مسيرتهم الأكاديمية؛ إدراكاً منها لأهمية بناء وتطوير الإنسان.


 


 

x