بتمويل من مؤسسة SPARK ووزارة الخارجية الهولندية: إطلاق مشروع تطوير حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بالجامعة

أطلقت حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بالجامعة الإسلامية مشروع تطوير حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بدعم وتمويل من مؤسسة SPARK ، ووزارة الشئون الخارجية الهولندية، وجرى التوقيع على تنفيذ المشروع بحضور الدكتور أيمن أبو سمرة – مساعد نائب الرئيس لشئون تكنولوجيا المعلومات، والمهندس محمد سكيك – مدير حاضنة الأعمال والتكنولوجيا، والسيد مايكل كلر – مدير مكتب فلسطين لدى مؤسسة SPARK .


 ويهدف المشروع إلى تطوير قدرات الحاضنة، ودعم رواد الأعمال في قطاع غزة، والشركات الناشئة والمحتضنة في حاضنة الأعمال والتكنولوجيا،إلى جانب تطوير مستوى الخدمة المقدمة في مجال تطوير الأعمال والشركات الصغيرة، ودعم وترويج مفهوم ريادة الأعمال والمبادرة .


بدوره، رحب الدكتور أبو سمرة بوفد مؤسسة SPARK ، وعبر عن سعادته بالتوقيع على إطلاق المشروع، الذي يشكل إضافة نوعية للأنشطة والمشاريع التي تنفذها حاضنة الأعمال والتكنولوجيا، وأشار الدكتور أبو سمرة إلى أهمية تنفيذ المشاريع التنموية في قطاع غزة والتي تهدف إلى دعم رواد الأعمال من أجل دعم الاقتصاد المحلي، ووقف الدكتور أبو سمرة  على دور الجامعة البارز من أجل دعم رواد الأعمال والمبدعين والموهوبين، مبيناً أن الجامعة تسعى لتعزيز علاقاتها المحلية والدولية لتقدم نموذجاً رائداً بين الجامعات الفلسطينية.


من جانبه، أوضح المهندس سكيك أن حاضنة الأعمال والتكنولوجيا من خلال هذا المشروع تنتقل إلى مرحلة متطورة في مجال دعم الأفكار الإبداعية ورعاية المبادرين ورواد الأعمال؛ لتكون بذلك مؤسسة رائدة في مجال دعم التميز والإبداع، وتعزيز رؤية وتوجه الجامعة الإسلامية في أن تكون مركزاً لدعم ورعاية الطلبة والخريجين والمبدعين.


بدوره، عبر السيد كلر عن سعادته بالتعاون والشراكة مع الجامعة الإسلامية بغزة، وأعرب عن تقديره لمستوى الخدمات التي تقدمها الجامعة لدعم الطلبة والخريجين في مجال ريادة الأعمال ودعم الإبداع، وأكد السيد كلر على سعي مؤسسة SPARK نحو تقديم نموذجاً فريداً في دعم رواد الأعمال في قطاع غزة من خلال التعاون مع حاضنة الأعمال والتكنولوجيا، ولفت السيد كلر إلى رغبة مؤسسة SPARK في إنجاز الأنشطة التي تتعلق بمراحل المشروع ، وتحقيق نتائج ملموسة على صعيد دعم الأعمال الحرة والشركات الصغيرة بما يساهم في دفع عجلة التنمية في قطاع غزة.

x