ورشة عمل بقسم الهندسة المعمارية حول التجربة الإيطالية في تصميم وإنشاء المباني الموفرة للطاقة


نظم قسم الهندسة المعمارية بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية ورشة عمل حول التجربة الإيطالية في تصميم وإنشاء المباني الموفرة للطاقة، وانعقدت الورشة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الدكتور محمد حسين- نائب عميد كلية الهندسة، والدكتور أحمد محيسن- رئيس قسم الهندسة المعمارية، والدكتور رائد العطل- رئيس اللجنة العلمية بقسم الهندسة المعمارية، واستضافت الورشة السيد البرتو فيلاكامبا- مدير مشروع إنشاء روضة الأطفال الإيطالية بقرية أم النصر، وحضر الورشة لفيف من أعضاء هيئة التدريس بكلية الهندسة، وجمع من طلبة الكلية.


من جانبه، لفت الدكتور حسين إلى أهمية موضوع الطاقة الذي يدخل في معظم التخصصات التي تطرحها الكلية على صعيد إعداد وتنفيذ المشاريع الحيوية في المجتمع، وتحدث الدكتور حسين عن استخدامات الطاقة الشمسية في العصور القديمة، وأهميتها في العصور الحديثة، منوهاً إلى ضرورة استثمار الطاقة الجديدة والعمل على استخدامها في المباني الحديثة.  
بدوره، أكد الدكتور محيسن على حيوية وأهمية موضوع توفير الطاقة باعتباره موضوع الساعة في كافة أنحاء العالم، وأشار إلى أهمية الطاقة بالنسبة لقطاع غزة الذي يعاني الحصار، وكثرة انقطاع التيار الكهربائي، وقلة الطاقة، ودعا الدكتور محيسن إلى إعداد المزيد من الأبحاث والمشاريع التي تساهم في استثمار الطاقة بشكل أكبر في قطاع غزة، وتساهم في تطويرها.


واستعرض السيد فيلاكامبا عبر الصور التوضيحية مراحل مشروع إنشاء روضة الأطفال الإيطالية بقرية أم النصر باستخدام أكياس الرمل على اعتبار أنها مادة محلية متوفرة بكثرة في قطاع غزة بالإضافة إلي استخدام بعض التقنيات لتوفير الطاقة مثل كاميرات الشمس والأسقف المزدوجة إلى جانب إعادة استخدام مياه الأمطار ومياه الصرف في المبنى.

x